أكبر: مدينة الحرير جزء رئيس من رؤية “كويت 2035” أكدت في ندوة أقامها تجمع الدواوين انها ستشكل موردا اساسيا للاقتصاد

0 177

اكدت عضو المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية عضو مجلس أمناء مدينة الحرير المهندسة سارة أكبر إن مشروع مدينة الحرير جزء رئيس من رؤية “كويت 2035”.
جاء ذلك خلال الندوة التي أقامها تجمع دواوين الكويت واستضافها ديوان الغنام اول من امس تحت عنوان “فلسفة رؤية الكويت 2035.. مدينة الحرير حلم أم حقيقة قائمة”.
وأضافت أكبر أن الملامح الاولية للمشروع بدأت في الظهور إثر انتهاء أعمال المرحلة الأولى من مشروعي ميناء مبارك الكبير وجسر الشيخ جابر الأحمد.
وأوضحت أن مشروع الحرير عبارة عن خطة متكاملة لتطوير منطقة دولية تابعة للسيادة الكويتية مستقلة في كل شؤونها وتشريعاتها وماليتها على أن تدار من قبل هيئة أمناء مستقلة لتكون مدينة نموذجية متكاملة الخدمات.
وأفادت بأن هذه المدينة ستشكل ممرا دوليا ستراتيجيا ولوجستيا وتجاريا وماليا وسياحيا في المنطقة كما تشكل موردا اساسيا للاقتصاد وترتبط بالمناطق الحرة الرئيسة وطريق الحرير العالمي.
وذكرت أن هذه المنطقة تملك كل المقومات للنهوض لا سيما العلاقات التجارية والاستثمارية والدبلوماسية التى رسخها سمو أمير البلاد لافتة إلى أن الشعب الكويتي قادر على الانتاج والعمل والابداع.
وقالت أكبر إن المنطقة الجديدة ذات أهمية للدول المحيطة باعتبارها بوابة وسوقا لاكثر من 150 مليون شخص يعيشون في هذه الدول، مبينة أنها ستكون بوابة استثمارية خصوصا مع بدء وانطلاق عمليات إعادة الإعمار التي ستشمل عددا من دول الجوار لاحقا مثل العراق وسورية.
وذكرت أن رؤية “كويت 2035” تعد رؤية كل مواطن الأمر الذي يتطلب توعية كل أفراد المجتمع بأهميتها وأهدافها لافتة إلى أن هذا اللقاء يحمل رقم 40 وذلك للتواصل مع مختلف فئات المجتمع.
من جانبه، قال عضو المجلس الاستشاري للدعم الإعلامي لرؤية 2035 الدكتور ناصر المجيبل في كلمة مماثلة إن بناء الدولة يتطلب استقرارا سياسيا واقتصاديا وهو ما عمل عليه الكويتيون الأوائل إلا أن الخلل جاء بعد اكتشاف النفط حيث تراخى الناس عن الهمة والنشاط.
واشار الى إن هناك نحو 50 ألف شخص يعملون في القطاع النفطي ما يشكل خطرا كبيرا في حال تغيرت أسعار النفط الذي يعد مصدر الدخل الوحيد.

الجارالله: عقبات كثيرة وأخطاء مستمرة

قال العميد رئيس التحرير الاستاذ احمد الجارالله: إن هناك عقبات كثيرة تواجه الخطة التي نسمع عنها منذ أكثر من 50 سنة، ومع ذلك الاخطاء مستمرة ولا يمكن وقفها.
وأشار العميد الجارالله في مداخلة له خلال الندوة إلى من يتعاملون مع الدولة وكأنها بقرة حلوب، وكل واحد منهم يشعر انه حاكم في البلد.

دولة استثنائية

اعتبر الدكتور ناصر المجيبل أن الكويت دولة استثنائية تتطلب حاليا عملا استثنائيا لتعود إلى مكانتها السابقة ويعود القطاع الخاص إلى مكانته ليبقى الدور الحكومي على دعم المشاريع والاشراف والمراقبة.

الحل الوحيد

ذكرت المهندسة سارة أكبر أن الصين التي تعد أكبر مستهلك للنفط في العالم وتمثل سوقا رئيسة للنفط الكويتي اصبحت اليوم من بين أكثر الدول إنتاجا للطاقة البديلة ما يعني أن عصر النفط “لن ينتهي إلا أن قيمته التشغيلية هي التي ستنتهي ما يجعل الكويت أمام مشكلة حقيقية حلها الوحيد “رؤية الكويت 2035″ التي أقرتها الحكومة وجميع الجهات الأخرى”.

تشجيع

دعا رجل الاعمال جواد بوخمسين خلال الندوة، إلى أن يكون الحوار ايجابيا، مشيرا الى ان اعضاء الفريق الاعلامي لرؤية الكويت كونوا تصورا لم تمض عليه سنة واجتمع بهم تجمع دواوين الكويت واراد تشجيعهم، خصوصا وان مسيرة الالف ميل تبدأ بخطوة، مضيفا: “ما لازم نكسر عزوم الموضوع يبيله وقت”.

فيلم خيالي

خاطب وزير الاعلام الاسبق محمد السنعوسي فريق الدعم الاعلامي لرؤية الكويت 2035 قائلا: إن “نخبة من المجتمع الكويتي موجودة كان عليكم الاستماع اليها، فجميعنا نعرف ما ذكرته عن الحضارة والتاريخ فقد كنت عضوا في مجلس التخطيط قبل الغزو الغاشم، وقلت سابقا انه فيلم خيالي من افلام هوليوود فنحن نريد الانتاج، فأين الكليات العسكرية من فيلكا وكذلك المواصلات الحديثة لايصال الناس اقنعوا الحكومة والمجلس واستمعوا الى ردات فعل الناس”.

احباط بعد تجربة

تساءل وزير الاعلام والمواصلات الاسبق سامي النصف خلال الندوة: “لماذا الناس محبطة، وهل تلومون الشخص المحبط بعد تجربة حقول الشمال والمركز المالي والخصخصة؟”، مضيفا: “فنحن نريد عملا ووسائل تواصل ترينا ما تحقق، فاذا ما شفنا احدا ماكو فايدة وكلنا محبون لكم ولكننا نريد عملا”.

You might also like