المستشفى يحتفل باليوم العالمي للتمريض

ألف طفل كويتي تلقوا العلاج في «جريت أورموند ستريت» بلندن المستشفى يحتفل باليوم العالمي للتمريض

يحتفل «مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال» بلندن هذا العام باليوم العالمي للتمريض من خلال الإحتفاء بتنوع كادره التمريضي وتفانيه في العمل.
وفي كل عام، وذكر مسؤولو المستشفى في تصريحات على هامش الاحتفالية ان المستشفى» يعالج أكثر من 400 طفل من الإمارات العربية المتحدة و 1000 من الكويت.
وخلال العام الماضي، عالجت وحدة الخدمات الخارجية 3142 مريضاً من 80 دولة حول العالم. ويشتهر طاقم التمريض في المستشفى بإيلائه عناية خاصة للمرضى القادمين من الخارج، وتقول إحدى الممرضات: «أحب العمل مع المرضى القادمين من الخارج، إذ إن رعاية المرضى من خلفيات متنوعة والاهتمام بهم هو أمر ممتع للغاية. مضيفة كنت فخورة جداً عندما قالت لي أم إماراتية بأنها لن تنساني أبداً، لقد عنى ذلك لي الكثير، فأنا أحاول دوماً أن أقدم أفضل ما لدي للأطفال والعائلات من حولي».
وخلال هذا العام يحتفل «مستشفى جريت أورموند ستريت» باليوم العالمي للتمريض عبر إقامة حفل شاي للكادر التمريضي، كما تنظم كبار الممرضات سلسلة من العروض التي توضح طبيعة عمل الكادر التمريضي بالصور والنصوص، ويتحدث عن الدول والثقافات المختلفة التي جاء منها أفراد هذا الطاقم.
يشكل الكادر التمريضي 70% من أفراد الفريق الطبي، وهم جزء أساسي في الإدارة الناجحة للمستشفى. ويعمل لدى المستشفى أكثر من ألف ممرض وممرضة من مختلف دول العالم، يقدمون العناية والدعم اللازم للأطفال وأسرهم.
ويعتبر «مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال» في لندن مركزاً عالمياً متميزاً، ويجمع أكثر من 50 اختصاصيا في طب الأطفال، و300 من أفضل الاستشاريين حول العالم تحت سقف واحد. وبفضل بحوثه الرائدة، يقدم المستشفى علاجات متطورة لأصعب أمراض الأطفال وأكثرها تعقيداً. ويصنف المستشفى بين أفضل خمسة مستشفيات للأطفال حول العام.