ألمانيا: المغرب وتونس والجزائر دول آمنة

برلين – كونا: اتخذ البرلمان الألماني (بوندستاغ) أمس، قراراً نافذاً يعتبر المغرب وتونس والجزائر دولا آمنة، الأمر الذي يعتبر ضربة قاسية لرعايا هذه الدول الراغبين في الهجرة لألمانيا أو اللجوء إليها.
ونال مشروع القرار الذي قدمته الحكومة الألمانية غالبية كبيرة خلال طرحه للتصويت بالبرلمان، حيث وافق عليه 424 نائباً، فيما رفضه 143 آخرون.
وتهدف حكومة برلين من المصادقة على القرار المثير للجدل إلى التسريع في بت السلطات الألمانية المختصة في طلبات لجوء مقدمة من مواطنين مغربيين وتونسيين وجزائريين وترحيل من رفضت طلباتهم.
ودافع وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير عن القرار قائلاً، إن “رعايا الدول المغاربية يأتون إلى ألمانيا لأسباب لجوء لا تعتبر في معظمها أسباب لجوء مقنعة، فهم يأتون إلى ألمانيا ليس طلباً للجوء بل ربما لأن الظروف المعيشية في ألمانيا أفضل من نظيرتها في بلادهم”.
وعلل حماس حكومة بلاده لاتخاذ القرار بأن “نسبة الاعتراف بطلبات لجوء الرعايا المغاربة بلغت في الربع الأول من العام الجاري، أقل من واحد في المئة فقط، ما يعني عدم اقتناع السلطات الألمانية بأسباب اللجوء المقدمة منهم”.