أزياء أنيقة قدمها المصصم الإيطالي توماس مايير

ألوان … ربيعية أزياء أنيقة قدمها المصصم الإيطالي توماس مايير

كتبت – إيناس عوض:
ربيع الألوان تفتحت أزهاره ووروده، المحملة بجرعات هائلة من التفاؤل والشغف بحب الحياة المتناعم ببراعة مع الطابع العصري الرياضي الراقي، في المجموعة الجديدة لدار أزياء بوتيغا فينيتا الايطالية الرائدة، التي رفع الستار عنها أسبوع الموضة بميلانو لربيع وصيف 2018.
نجح المدير الابداعي للدار توماس مايير في تحقيق المعادلة الصعبة في المجموعة الجديدة الموقعة بأنامله، والتي تجمع بين الطابعين الرياضي الراقي والكلاسيكي المطعم بملسات أنيفة، تلائم كل اتجاهات النساء وميولهن في مختلف مراحلهن العمرية، وأضاف ترصيعات جرئية على شكل ديكورات من المرايا والكريستالات. أما النتيجة فجاءت مجموعة ذكية ومنعشة واحدى أفضل تصاميم المصمم للدار بتدرجات لونية جذابة ومشرقة من الباستيل والازرق والزهري والبنفسجي والبرتقالي، والتي منحتنا التفاؤل المقصود الى جانب مستوي الرقي الذي تعودت عليه امرأة بوتيغا فينيتا.
كما أبقى مايير على اشكال تصاميمه بسيطة، رياضة، وعملية، معتمدا في تحقيق ذلك على القصات الانسيابية المنتظمة الاطراف بأسلوب هندسي مدروس، ومحققاً أحلام السيدة العصرية باطلالات خلابة مفعمة بالأناقة، منها معطف بحزام مع جيوب متعددة، سترات كبيرة أو كارديغان، سترات احتفالية بجلد أفعي الأناكوندا، وغيرها الكثير الذي أبهر الحضور بتنوعه وتسايله، ومزج المصمم مايير الألوان بطريقة عملية من دون أن يبدو متكلفاً كما رأينا بسترة بنفسجية من جلد الغزال مع قميص باللون المشمشي، وتنورة بجلد الأفعى باللون الزهري، أما اللمسة الفريدة والتي تضع المتأمل لها في حيرة بين اعتبارها جزءاً اساسياً من التصميم أو اكسسواراً مكملاً فتمثلت بديكورات المرايا والاحجار الملونة وتميزت تشكيلة الحقائب المزينة للتشكيلة بأحجامها وأشكالها الكثيرة للغاية، بما فيها الحقائب الكبيرة للنساء بالجلود الساحرة أو جلد التمساح.
واستعان المصمم بأهم العارضات مثل بيلا وجيجي حديد، كيندال جينير وكايا جربر، ابنة سيندي كروفرد، وأدريانا ليما، وجلست في الصفوف الأول العارضة الأيقونية في الدار لورين هيوتن ضيفة شرف، في اشارة منه للتأكيد على ان جمال المرأة لا يرتبط بعمرها، وان العراقة لا يمكن فصلها عن المعاصرة فكلاهما يكمل الآخر.