د.جيرارد مارتن تحدث لـ"" عن الظاهرة واساليب مواجهتها

أمراض القلب الخلقية أول مسببات وفيات الأطفال د.جيرارد مارتن تحدث لـ"" عن الظاهرة واساليب مواجهتها

أمراض القلب الخلقية أول مسببات وفيات الأطفال

كتبت – ايناس عوض:
اكد نائب الرئيس الأول لمركز القلب والرئة وأمراض الكلى في المركز الوطني لطب الأطفال في واشنطن الدكتور جيرارد مارتن إن تشوهات القلب الخلقية (Congenital Heart Disease أو CHD) هي أكثر أمراض القلب الشائعة عالمياً بين الأطفال، وهي تحدث في 1 من كل 100 حالة ولادة حية، وقال في حوار مع ” السياسة ” ان اشكالاً أخرى من أمراض القلب التي تصيب الأطفال مثل العيوب الحاجزية وانسداد صمامات وأوعية القلب، هذا بالاضافة الى الأمراض الأكثر تعقيداً والتي يفتقد فيها الطفل الصمامات أو الغرف القلبية.
وربط الدكتور مارتن بين اصابة الأطفال بالسمنة وانعكاس ذلك على صحة وسلامة القلب اذ تؤدي الزيادة الكبيرة في الوزن الى ارتفاع ضغط الدم وارتفاع معدلات الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني وكلاهما مضر للقلب.
وشدد الدكتور مارتن على أهمية اختبار الـ “Pulse Oximetry”وهو القياس الدقيق لنسبة ومستوى الأوكسجين بهيموغلوبين الدم الشرياني لدى الطفل، مبيناً انه يساعد على الاكتشاف المبكر للتشوهات الخلقية في قلب الطفل في الرحم قبل الولادة وهو ماينعكس بشكل ايجابي على العلاج ويزيد من فعاليته.
• ما اكثر الحالات المرضية التي ترد اليكم في المركز الوطني لطب الأطفال من الخليج والكويت تحديداً؟
– غالبية الحالات المرضية للأطفال التي ترد الينا من الكويت تحديداً والخليج عموماً تتطلب تلقي العلاج المتخصص من خبراء طب الأطفال في مركزنا بواشنطن باختصاصات عدة منها أمراض القلب، السرطان، جراحة العظام، أمراض الجهاز الهضمي، أمراض الأعصاب، جراحة المخ والأعصاب، الطب الرئوي، وعلم الوراثة.
• ما أكثر أمراض القلب شيوعاً بين الأطفال في العالم؟
– تشوهات القلب الخلقية (Congenital Heart Disease أو CHD) هي أكثر أمراض القلب بين الأطفال، وهي حالة يولد بها الطفل وتحدث في 1 من كل 100 ولادة. ومن بين أمراض القلب الخلقية، الشائعة أيضاً العيوب الحاجزية بالقلب، وهي فتحات أو ثقوب بين غرف القلب وتؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى الرئتين في الأطفال الصغار. يوجد أيضاً أمراض قلبية أخرى تصيب الأطفال، كالانسداد في صمامات القلب أو الأوعية الدموية، وهي ثاني أكثر مشكلات القلب شيوعا بين الأطفال. وهناك أيضا مشكلات وأمراض قلب أكثر تعقيداً، يكون فيها الطفل مفتقداً الى صمامات أو غرف في القلب ما يؤدي إلى اصابته بالازرقاق نظراً لنقص الأوكسجين في الدم cyanosis وهناك أمراض قلب مكتسبة تصيب الأطفال ورغم قلة انتشارها وشيوعها، الا ان معرفتها وتشخيصها مهم وخصوصاً منطقة الخليج. ومنها على سبيل المثال مرض القلب الروماتزمي أو روماتيزم القلب ويحدث نتيجة لاصابة أنسجة القلب بالتهابات عقدية سرعان ماتتلف بسببها صمامات القلب.

عوامل مساعدة للمرض
• ما أسباب أمراض القلب الخلقية لدى الأطفال؟
– لا يوجد أسباب معينة لكن توجد عوامل تساعد على حدوث مثل هذه الحالات المرضية القلبية كالعوامل البيئية (مثل الالتهابات والسموم)، وتعاطي الأمهات الكحول والاصابة ببعض الأمراض مثل الحصبة الالمانية وهي تؤدي الى حدوث امراض القلب الخلقية لدى الأطفال بنسبة تتراوح من 2 الى 3 في المئة، والعوامل الوراثية هي السبب هي اصابة 20-25 في المئة من الأطفال بالتشوهات الخلقية بالقلب، وغالبية الحالات غير مبررة ويعتقد أن أسبابها متعددة، وقد يكون أحدها مرتبطاً بوجود ميل وراثي لدى الطفل يتفاعل مع أحد العوامل البيئية السابقة الذكر.
• ما اختبار الـ “Pulse Oximetry”؟ ومتى يكون ضرورياً بالنسبة للطفل؟
– هو قياس دقيق لنسبة ومستوى الأوكسجين بهيموغلوبين الدم الشرياني لدى الطفل. ويتم وضع مقياس التأكسج على اليد اليمنى للطفل او احدى القدمين. اذا كانت المستويات طبيعية عند الطفل (وتقدر نسبته ب 95 في المئة أو أعلى في اليد والقدم مع فرق لا يزيد عن ثلاثة درجات بينهم) فيكون الطفل قد نجح بالاختبار. ولكن اذا كانت النتيجة ما بين 90-95 في المئة مع وجود اختلاف بأكثر من أربع درجات بين اليد والقدم، عندئذ تعيد الاختبار ثلاث مرات والطفل لا ينجح بالاختبار اذا كانت المستويات عنده أقل من 89 في المئة، وحينها يحتاج الطفل الى تقييم من قبل اختصاصي قلب أطفال بالاضافة الى حصوله على تخطيط صدى القلب للتأكد من عدم اصابته بالتشوهات القلبية الخلقية الحرجة.
وقد تبين ان اختبار قياس نسبة الأوكسجين بالدم اداة فعالة للكشف عن التشوهات القلبية الخلقية الحرجة عند الأطفال حديثي الولادة. وهو غير مؤلم وغير مكلف وعادة ما يستغرق اجراؤه أقل من 4 دقائق. مع امكانية اعادته بتكلفة زهيدة لا تتجاوز دولاراً واحداً، وعادة ما يؤدي اقترانه مع اختبار الموجات فوق الصوتية للجنين والتقييم السريري الى رفع فرص ومعدلات ونسب الكشف المبكر عن التشوهات القلبية والخلقية قبل ولادة الطفل بنسبة تصل الى أكثر من 99 في المئة مقارنة بنسبة تتراوح من 50 الى 70 في المئة من دونه، الأمر الذي يساهم في نجاح العلاج بدرجة كبيرة خصوصاً في الحالات الحرجة للاطفال حديثي الولادة الذين يولدون بعيوب خلقية في القلب.
• هل لديكم احصائيات عن عدد الأطفال في الخليج والكويت يحتاجون لفحص الـPulse Ox؟
– أفضل وأدق الاحصائيات المتوفرة لدينا عن أعداد الأطفال الذين يحتاجون الى اختبار الـPulse Ox في منطقة الخليج تأتينا من امارة أبو ظبي وقد بدأنا في عام 2011 بتطبيق اجراء الاختبار اجبارياً في جميع مستشفيات الولادة الحكومية في الكويت وعددها الى 23 مستشفى، لكن ليس لدينا معلومات أو أرقام عن أعداد الأطفال الذين خضعوا للفحص أو من سيخضعون له في قطاع المستشفيات الخاصة.
• يقال إن أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة لدى البالغين. فهل ينطبق ذلك على حديثي الولادة؟
-أمراض القلب الخلقية هي الأكثر انتشاراً وتصيب 1 من كل 100 ولادة ونسب النجاة عالية، تصل الى الى 98 في المئة في الكثير من المراكز، الا انه حتى الآن لا تزال هذه الأمراض المسبب الأول للوفاة في السنة الأولى من عمر الطفل.
• كيف تؤثر زيادة الوزن على صحة الطفل وسلامة قلبه؟
– السمنة مشكلة كبيرة ليس فقط في الكويت، بل على مستوى العالم. وهي غالبا ما تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، بالاضافة الى رفع احتمالات الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وكلاهما مضران للقلب ويضعان الطفل في خطر الاصابة بمرض الشريان التاجي في الكبر. وهناك أيضاً عواقب أخرى للسمنة فهي تؤثر على الجهاز العظمي العضلي ما يحد من قدرة الطفل على ممارسة الرياضة.
وعادة ترتبط البدانة بالأمرض المزمنة في مرحلة متأخرة من سن المراهقة أو عند بلوغ سنوات الرشد، وأبرز هذه الأمراض ارتفاع ضغط الدم وداء السكري من النوع الثاني.