أمس يوم نجاح جنان قراءة بين السطور

0 118

سعود السمكة

للأسف استطاع ذلك النائب السابق أن يكرس ثقافة طرد الكفاءات، ومنع القامات الوطنية المخلصة من الخدمة العامة والانتاجية النظيفة الطاهرة لوطنها.
جنان بوشهري ليست الوزيرة الوحيدة التي أوجعت قوى الفساد، ومراكز الأذى التي تصيب البلد، فقبل جنان سبقها وزيران، اضافة الى وزراء تكالب عليهم المفسدون ونواب الفساد، وحالوا بينهم وبين تنفيذ مشاريعهم الإصلاحية وبالتالي، أصبحت قاعة عبدالله السالم، للأسف مرتعا للنواب الفاسدين أصحاب مشاريع محاربة النجاحات التي يحققها المخلصون من أبناء الوطن.
جنان لم تسقط، بل جنان اليوم في قمة نجاحها، أما الذي سقط وتعرى أمام الخلق والخالق، فهي قوى الفساد، ومن وقف درعاً تحمي الذين غشوا البلد بمشاريع وأعمال سقطت مع سقوط أول قطرة مطر، جنان لم تخسر.
جنان آثرت الانسحاب لتنأى بنفسها حتى لا تخسر قضيتها، وهي الكويت، لقد ساوموها، إما أن تضربي الوطن بمعول الهدم “فتحققي لنا تعيينات براشوتية او استجواب، إما ان ترفعي الحظر و”البلوك” عن الشركات، والمكاتب الهندسية التي تسببت بأضرار للبلد، أو تعطيها مشاريع جديدة أو طرح ثقة”.
جنان رفضت أن تبقي على قواعد هشة لأي ثقة باطلة، وماذا تفيد الثقة إذا كانت مشروطة بأن أقوم بعمل يخالف ديني، وتربيتي، وثقافتي وأخلاقي التي تربيت عليها، ماذا تفيد الثقة إذا كانت قائمة على شرط أن أقوم بعمل يضر بالكويت وطني؟
لذلك، جنان رفضت أن تبقي على قواعد ثقة فاسدة، انسحبت وهي في أعلى درجات سعادة الضمير ورضا النفس، لأنها وقفت الموقف الذي يأمرها به دينها، وانحازت لوطنها الكويت ولكل الخيرين من أهلها أهل الكويت.
ألا تخجل أيها النائب وأنت قبل أن تباشر عملك بعد ان “أقسمت بالله العظيم أن تكون مخلصا للوطن وللأمير وأن تحترم الدستور وقوانين الدولة وتذود عن حريات الشعب ومصالحه وامواله”، وأن تؤدي أعمالك بالأمانة والصدق، وهل ما قمت به من عدوانية سافرة، وظلم مباشر، وانت بينك وبين نفسك تعلم علم اليقين أنك بفعلك هذا تمارس عين الظلم فهل يرتاح ضميرك؟
اذا كان جوابك بنعم، فهذا يعني ان ضميرك فيه مشكلة عليك أن تعالجها، أما اذا كنت ترى ان المسألة عادية وليس فيها ظلم، فأنت كلك من رأسك إلى اخمص قدمك أصبحت مشكلة، والله يعينك على لقائه ساعة الحساب، وقتها لا مفر من الله إلا اليه، ولن ينفعك مالك، ولا ابناؤك، ولا قبيلتك ولا من في الأرض جميعا.
أما جنان بوشهري فقد انتصرت لوطنها، ولنفسها وكرامتها وقضيتها الوطنية ومبادئها، وشفافيتها التي ارادوا لها أن تتلوث، فهيهات ان تنجحوا في مسعاكم أمام قامة وطنية هي جنان بوشهري، التي رفضت وبشدة مجاراة الباطل على حساب وطنها، وانسحبت انسحاب الذي يترفع على أن تطول طهارته نجاسة المياه الملوثة لقوم تبرأت منهم جميع المثل والبلاغات السوية.

You might also like