بقيمة 1٫5 مليون دينار ولمدة 10 سنوات

“أملاك الدولة” وقعت عقداً مع “أركان العقارية” لإدارة مشروع “استراحة الادعمي” بقيمة 1٫5 مليون دينار ولمدة 10 سنوات

التركيت: الشركة ستتقدم لعدد من المناقصات المطروحة … وسياستها الجديدة تخدم مصالح المساهمين

الشمري: “أركان الكويت” تفوقت على 10 شركات في المزايدة وخبرتها تخولها إدارة مشاريع ضخمة

كتب – محمود شندي:
وقعت إدارة أملاك الدولة في وزارة المالية أمس عقدا مع شركة أركان الكويت العقارية لإدارة مشروع “استراحة الادعمي”، والذي يعد مشروعاً خدمياً يقع على الخط السريع بمنطقة الجليعة، مدته 10 سنوات وبقيمة تبلغ 158 ألف دينار للسنة الواحدة، بإجمالي 1.58 مليون دينار.
ووقع العقد عن وزارة المالية الوكيل المساعد لشئون أملاك الدولة والشئون القانونية د.غازي العياش، فيما وقعه عن شركة أركان الكويت العقارية عضو مجلس الادارة والرئيس التنفيذي عبدالرحمن التركيت.
وفي تصريحه للصحافيين قال الوكيل المساعد لإدارة عقود أملاك الدولة في وزارة المالية د.غازي العياش: ان لوزارة المالية دورا مهما في دعم الاقتصاد الخاص من جهة وحماية الدولة من خلال زيادة إيراداتها من جهة أخرى، لا سيما أن قانون أملاك الدولة وقانون الشراكة فيما يتعلق بالمزايدات الشراكة يحرص على زيادة إيرادات الدولة من مصادر متنوعة.
وأضاف أن الالية الجديدة التي اتبعتها وزارة المالية من خلال هذه العقود إنما تنبئ بمستقبل واعد فيما يتعلق بأملاك الدولة من خلال رفع إيرادات المشاريع ومراجعة عقودها، بالإضافة إلى دعم وتشجيع القطاع الخاص، خاصة إذا كانت هذه المشاريع تتعلق بشركات واعدة ومحترمة.
وحض العياش المستثمرين والشركات المتعاقدة مع الدولة على مراعاة أمور هامة من بينها الالتزام بشروط العقد، وعدم الاعتداء على ممتلكات الدولة، مع الاخذ بعين الاعتبار القوانين المرتبطة بأملاك الدولة والتي من بينها القوانين البيئية، علماً بأن الدولة تملك صلاحيات بفسخ العقود والانذار لكل من يخل بأي بند من بنود العقد.
وأكد العياش على أن وزارة المالية طبقت مؤخراً إجراءات أكثر سهولة للتعامل مع المستثمرين، لا سيما بعد دمج قطاع الشئون القانونية مع قطاع املاك الدولة، الامر الذي من شأنه أن يسهل الكثير من الاجراءات السابقة، ويساعد على خلق آلية جديدة في مراجعة العقود بشكل اسرع من السابق.
مناقصات جديدة
بدوره أعرب عضو مجلس الادارة والرئيس التنفيذي بشركة اركان الكويت العقارية عبدالرحمن التركيت عن أهمية فوز الشركة بمزايدة “ستراحة الادعمي” والتي تعد بمثابة خطوة فاعلة ضمن ستراتيجية الشركة ممثلة بمجلس الادارة والإدارة التنفيذية للدخول في مجالات إستثمارية جديدة، إلى جانب عمل الشركة الأساسي المتعلق بالمشاريع العقارية، الامر الذي من شأنه أن يعزز من مصادر الدخل ويحقق أعلى العوائد المالية للشركة.
وكشف التركيت عن نية الشركة التقدم لعدد من المناقصات الجديدة المطروحة من قبل إدارة أملاك الدولة، معرباً عن أمله في أن تنعكس السياسة الجديدة للشركة على المساهمين وعلى شركة أركان الكويت العقارية بشكل عام.
وقال إن “اركان الكويت” حريصة على أن يكون مشروع “استراحة الادعمي” عبارة عن نموذج جديد فيما يتعلق بإستراحات الطرق السريعة بالكويت، وبما يخص توفير أفضل الخدمات لمستخدمي الطرق السريعة، مبيناً أن الشركة ستفتح المجال أمام جميع المستثمرين الراغبين بالاستفادة من خدمات الاستراحة.
من ناحيته قال مدير إدارة التقييم العقاري ودراسات الجدوى وأملاك الغير في شركة أركان الكويت العقارية عبدالله الشمري ان توقيع عقد إدارة مشروع “إستراحة الادعمي” يعتبر باكورة نجاح هذه الإدارة التي تأسست قبل أقل من عام، لافتاً إلى دراسات أخرى تقوم بها الإدارة حالياً نحو التوجه لإدارة المرافق العامة للدولة من جهة، وتقديم خدمات دراسات الجدوى وإدارة الاملاك العقارية من الجهة الاخرى.
وأضاف أن “اركان الكويت” نجحت في تقديم أفضل الاسعار في المزايدة، متغلبة في ذلك على اكثر من 10 شركات من أكبر الشركات المتخصصة في مجال مشاريع الشراكة، ما يؤكد على الدور الكبير الذي ستلعبه هذه الادارة في زيادة دخل الشركة وعوائدها على المدى القريب.
وقال الشمري ان النجاح الذي حققته إدارة التقييم العقاري إنما يرجع إلى ما قدمته الشركة لهذه الإدارة من دعم وتوفير كافة المتطلبات التي تجعلها قادرة على منافسة كبرى الشركات، فضلاً عن تدريب طاقم العمل وإمداده بالدورات التخصصية داخل وخارج الكويت حتى أصبح قادراً على الدخول في كافة مناقصات الدولة المختلفة.