أميرة نور: نجاحي دليل على أني أسير في الطريق الصحيح فراشة تحلق في الإذاعة والتلفزيون وعينها على التمثيل

0 8

القاهرة ـ أشرف عبدالعزيز:
حفرت الإعلامية والممثلة الشابة أميرة نور اسمها في “شارع الفن”، وهو اسم برنامجها الشهير، الذي تقدمه للموسم الرابع على التوالي عبر أثير “إذاعة نغم أف أم”، واستضافت من خلاله عددا من نجوم ونجمات الفن، الذين أدلوا باعترافات كثيرة للبرنامج الناجح، بالإضافة لتناولها قضايا شهيرة عن ذكريات برامج زمن الفن الجميل وقضايا أهل الفن، لتؤكد أنها مقدمة مميزة بعدما قدمت برامج ناجحة أخرى مثل “رئيس جمهورية الفن”، “أوعى يفوتك ادوار” مع الكوميدي الشهير ادوارد، “همس الحيارى”، “الحلة تكدب الطباخ”، “ضحكنا عليك”، “الحساب يجمع”، “ستديو نغم” و”الناس الرايقة” وغيرها .
أميرة أثبتت كذلك أنها ممثلة موهوبة ونجحت في مسلسلي “رومانسية بالأرانب” و”شربة السياحة” مع محمد هنيدي، وعن كل ذلك تتحدث إلى “السياسة”.
للموسم الرابع على التوالي تدخلين شارع الفن. فما سبب نجاح البرنامج؟
هذا السؤال يوجه للمتلقي وليس لي، فطوال مشواري الإعلامي أحرص على تقديم برامج مختلفة في فكرتها، وأحمل شعار أكون أو لا أكون، لاسيما بعد أن حققت حلم الطفولة وأصبحت مذيعة، أما “شارع الفن” فأقدمه للموسم الرابع، واستضيف فيه نجوم ونجمات، وأناقش القضايا المؤثرة في حياتنا الفنية، ولعل كل ما سبق بالإضافة إلى الإخلاص في العمل وانجذاب المستمعين للقضايا الفنية والفنانين والفنانات هو سبب نجاح البرنامج واستمراره على إذاعة “نغم أف أم”.
كيف مزجت بين الحاضر والمستقبل والماضي في البرنامج ؟
بينما استضفت مجموعة من نجوم ونجمات الفن الموجودين على الساحة الآن مثل رانيا فريد شوقي، ابنة وحش الشاشة فريد شوقي ومنحها البرنامج شهادة تقدير تكريما لوالدها النجم الراحل، واستضفنا أيضا المطرب ساموزين، محمد عدوية وإيهاب توفيق، والفنان شريف منير وغيرهم من النجوم، بالإضافة إلى تناول الشخصيات الفنية التي أثرت حياتنا ورحلت عنا كالنجم علاء ولي الدين مثلا والأسطورة احمد زكي وغيرهما، كما تناولنا قضايا عديدة وجمعنا بين الحاضر والماضي والمستقبل في شارع الفن.
أدركت أهمية التواصل مع المستمعين فهل هذا من أسباب نجاح البرنامج؟
بالتأكيد، فالتواصل معهم شيء مهم، ومن أجل ذلك نخصص أرقام هواتف للاتصال بنا، واكتشفنا من خلالها إعجاب المستمعين بالبرنامج وثقافتهم الفنية الكبيرة.
ما سبب نجاح برنامج “أوعى يفوتك ادوار”؟
من البرامج المهمة التي أقدمها حاليا، وتشرفت فيها بالعمل مع الفنان الكوميدي ادوارد، وهو برنامج فني انساني يبث على الهواء مباشرة، فلا نتوقف عند استعادة كنوز ذكريات التلفزيون المصري بالحديث عن أهم البرامج التي كانت تقدم قديما ونالت إعجاب قطاع كبير من المشاهدين والمستمعين، وأحيانا نقدم حلقات خاصة للعمل التطوعي والتبرع لغير القادرين من البرنامج أو علاج بعض الحالات المرضية مساهمة منا في رفع المعاناة عن المرضى.
كان لك تجربة ثرية في برنامج “رئيس جمهورية الفن” ماذا عنها؟
جاءتني الفكرة في استضافة بعض نجوم ونجمات الفن ويتم تنصيب كل منهم كرئيس لجمهورية الفن خلال مدة البرنامج ومن حقه إصدار قرارات عديدة باعتباره رئيس جمهورية ونجح البرنامج واستضفت من خلاله النجوم أحمد آدم، عمرو سعد، روجينا، باسم سمرة، أشرف زكي، بيومي فؤاد، طلعت زكريا، مصطفى قمر، سعد الصغير وغيرهم.
لماذا معظم ضيوف البرنامج كوميديانات ؟
لان فكرة البرنامج فانتازية خيالية تحتاج للضحكة والبسمة، وهذا لا يمنع أننا استضفنا فنانين بعيدا عن الكوميديا كعمرو سعد، روجينا واشرف زكي، كما أشرت من قبل، لأن رئاسة جمهورية الفن ليست حكرا على نجوم الكوميديا وحدهم.
نجحت في عملك كمقدمة برامج دون واسطة فهل هذا وراء تفوقك كإعلامية؟
نعم ومنذ بدأت العمل الإذاعي عام 2010 وتقدمت للعمل في مبنى الإذاعة العريق، وتم قبولي اعتمادا على موهبتي دون واسطة، لأنها مع العمل بجد واجتهاد وقبلهما توفيق الله أهم أسباب النجاح، لا سيما أن معظم البرامج التي قدمتها كانت من أفكاري وإعدادي وتقديمي أيضا، ومنها “ضحكة كبيرة” مع الإعلامي أكرم حسني، وبسبب نجاح البرنامج قدمنا سويا مرة أخرى برنامجا بعنوان “الحساب يجمع”.
هل هذا النجاح سبب الاستعانة بك من قبل الإعلامي أسامة منير؟
نعم، فلقد قدمت في أول إذاعة على الانترنت “راديو محطة مصر” برنامج بعنوان “54 بالليل”، كنت أتواصل فيه مع المستمعين خارج مصر من المغتربين ونجح أيضا مما أدى إلى الاستعانة بي لتقديم المزيد من البرامج مثل “اتصالات ميوزك بوكس” في إذاعة “الأغاني”، وبرامج أخرى على إذاعة “نغم أف ام” أحدثها “شارع الفن” الذي قدمته لأربع سنوات متواصلة وغيرها من البرامج.
قدمت أيضا برامج تلفزيونية فلماذا فضلت العمل في الإذاعة؟
نعم كان لي تجارب اعتز بها كمقدمة برامج تلفزيونية مثل “همس الحيارى”، “صباح نور الدنيا” وغيرها، لكني اشعر دائما الحنين لميكرفون الإذاعة، الذي اعتبره ابني الأكبر كما يقولون، ولكن لا أمانع في تقديم برامج تلفزيونية إذا وجدت فكرة جيدة تضيف إلي، ولكني لن أتخلى عن عملي الإذاعي الذي يتيح الفرصة للخيال والتحليق في السماء ويجعل المستمع يفكر كثيرا ويشعر بمتعة لا حدود لها، وهو ما أحس به أيضا عند تقديمي للبرامج الإذاعية.
هل نجاحك كممثلة يغريك بالاستمرار في طريق التمثيل أيضا ؟
نعم، فقد شاركت في بطولة أكثر من مسلسل إذاعي ناجح منها “رومانسية بالأرانب” مع الفنان محمد هنيدي، وقدمت دور “سونيا” على إذاعة “الشرق الأوسط” يوميا في رمضان، منذ سنوات وكذلك مسلسل “شربة السياحة” مع النجم هنيدي أيضا الذي تشرفت بالعمل معه فهو فنان كبير، وأتمنى تكرار العمل معه مجددا. وكذلك شاركت في مسلسل كوميدي يتناول القصة الشهيرة ألف ليلة وليلة بشكل مختلف وجديد يركز على “الافيهات” المتداولة في حياتنا اليومية.
لم تقتصر برامجك على الفن وإنما امتدت للطهي أيضا؟
نعم، قدمت في هذا الإطار “الحلة تكدب الطباخ”، وقدمت من خلاله وصفات شهية من مطابخ العالم المختلفة وحقق نجاحا كبيرا أيضا.
ماذا يعني تكريمك من جامعة مصر كأفضل مقدمة برامج إذاعية؟
أنني أسير في الطريق الصواب كإذاعية، وهذا مصدر فخر دائم لي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.