أميركا تعاقب مجتبى خامنئي ورئاسة الجيش و9 من أركان النظام الإيراني

0 87

واشنطن، عواصم – وكالات: أعلنت الولايات المتحدة الأميركية أمس، فرض عقوبات على مجتبى خامنئي، الابن الثاني للمرشد الإيراني علي خامنئي، والذي يعد أهم شخصية في إدارة بيت المرشد، وتسعة أشخاص وكيان مرتبطين بإيران.
وقالت وزارة الخزانة الأميركية، إن واشنطن فرضت عقوبات على رئاسة أركان الجيش الإيراني، ورئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي، وهو أحد المرشحين لخلافة خامنئي، وكان عضوا باللجنة الثلاثية المشكلة عام 1988، والتي تورطت في إصدار أحكام الإعدام بحق 5000 من السجناء السياسيين آنذاك.
وذكرت أن العقوبات التي جاءت في الذكرى 40 لاستيلاء إيران على السفارة الأميركية في طهران، استهدفت أيضا مدير مكتب خامنئي، محمد محمدي كلبايكاني، وهو شخصية تلعب دورا مهما من خلف الكواليس في إيران. وامتدت العقوبات الأميركية إلى مستشار خامنئي في الشؤون الدولية والسياسة الخارجية علي أكبر ولايتي، وكان يشغل منصب وزير خارجية إيران في حقبة الثمانينيات، وهي الفترة التي كان فيها المرشد الحالي رئيسا للجمهورية.
وكانت الولايات المتحدة وسّعت عقوباتها على إيران، من خلال استهدافها قطاع البناء الذي ربطته واشنطن بالحرس الثوري الإيراني.

You might also like