أنا محسوب على “منو” ؟ شفافيات

0 114

د. حمود الحطاب

في مطار صلالة الجميل، وصلالة الجميلة، وأثناء وجودنا انا وأهلي قريبا من صالة المغادرة، لمحت على عجالة من الأمر وجها كويتيا مريحا، فتفرست في ملامحه المريحة، فإذا هو كما توقعت زميلي وأخي الفاضل الاستاذ التربوي القدير في جامعة الكويت الدكتور عبدالكريم الخياط، وإذا بالشخص الثاني الذي معه الدكتور والزميل الفاضل الدكتور عبدالله الهاشم، فتبادلنا اعمق التحايا والسلام، وتبادلنا عبارات تاريخية بيننا انا والدكتور الخياط، ودارت بيننا أحاديث مركزة وقوية في لحظات استعرضنا فيها بعض الاوضاع التربوية في الكويت.
الدكتور الخياط والدكتور الهاشم ناقشا معي قضية الكتابة في القضايا السياسية، وقال الخياط انت محسوب على التربويين… انت محسوب علينا”ليش” تترك الكتابة عن التربية، وتكتب في السياسة “احنا” محتاجينك تكتب في التربية، وانا متابع كتاباتك؟
وزاد الهاشم على الخياط وطلب مني ان اعود للتدريس في الجامعة؛ لكنني قلت للجماعة انا ما تركت الكتابة عن التعليم ابدا، ولعلمكم يا إخوة أن التربية قرار سياسي.
وحقيقة أن التربية ليست افكار فلاسفة ومفكرين ومعلمين وخبراء تربية فقط، لا وألف لا؛ التربية قرار دولة وحكومة اولا وأخيرا، وقبل كل شيء ومع كل شيء وبعد كل شيء.
التربية قرار سياسي تتخذه حكومة تفهم معنى العمل التربوي.
فمتى يكون القرار السياسي للتعليم؟
كل الدول التي تطورت، ومنها ماليزيا وتركيا وكوريا واليابان وغيرها… وغيرها، كان سبب تقدمها وتطورها من الصفر، او بعد انتكاسة وهزيمة، كان سبب ذلك هو قرار سياسي تجاه التعليم، يقول المثل الروسي:” إن جماعة متعلمة لن تموت من الجوع”.
التعليم هو ثروة البلدان قبل اي ثروة، ومع اي ثروة وبعد كل ثروة؛ الاقتصاد لايدار دون تعليم؛ والمال لا يدار دون تعليم؛ والسياسة لا تدار دون تعليم؛ والتكنولوجيا لاتتفاعل دون تعليم؛ والانسان لايرقى ولا يتطور دون تعليم، والدفاع والأمن والصحة، وكل مرافق الحياة لاتدار دون تعليم؛ والتعليم قرار سياسي، فمتى ما ادركت القيادات السياسية اهمية هذا القرار متى ما كان مستقبل البلاد بخير.
ومتى ما ظن السياسيون ان التعليم هو أن يرقص اطفال المدارس أمامهم في الحفلات فقط، كما هو واقع حالنا المسكين، فهنا تتراقص الحياة بالدولة كلها وتسقط الدولة في مستنقع الفشل، ويدير شؤون الدولة الشيطان والهوى.
التربية قرار سياسي… التربية قرار سياسي.. التربية قرار سياسي.
في أمان الله.

كاتب كويتي

You might also like