أنباء عن استقالة رئيس الديوان السياسي للرئيس التونسي فضيحة الغرفة السوداء لحركة "النهضة" تتداعى والقضاء التونسي يحقق

0

تونس- وكالات: أفادت تقارير إعلامية في تونس، أمس، باستقالة المستشار ورئيس الديوان السياسي للرئيس الباجي قايد السبسي، وسط أزمة صامتة تحيط بالرئاسة.
وأوردت التقارير أنباء عن استقالة المستشار سليم العزابي أحد أبرز القياديين بحزب “حركة نداء تونس” الذي يقود الائتلاف الحكومي.
وتحيط بقصر الرئاسة أزمة لم تعد خافية منذ إعلان السبسي في سبتمبر الماضي نهاية التوافق مع حزب حركة النهضة الإسلامية الشريك في الحكم، على خلفية تضارب وجهات النظر حول مصير الحكومة الحالية.
ولم ينجح لقاء أول من أمس بين رئيس الحركة راشد الغنوشي والرئيس الباجي قايد السبسي بقصر الرئاسة في رأب الصدع بين الطرفين، وصدر عقب ذلك بيانان على طرفي نقيض من الحزبين.
وفي حين أعلنت “النهضة” في بيانها ، تمسكها بـ “التواصل والتشاور” مع السبسي و”خيار التوافق والتشاور في المشهد السياسي التونسي وخاصة بين المؤسسات التنفيذية للدولة”، فإن النداء أورد في بيانه أن الموقف الرسمي للرئيس السبسي والحزب من حركة النهضة “يبقى إنهاء التوافق”، مشيرا إلى أن “الحكومة الحالية هي حكومة حركة النهضة وهو غير معني بدعمها سياسيا”.
ويواجه حزب حركة نداء تونس أزمة داخلية أدت إلى خسارته لنصف مقاعده في البرلمان بسبب الانشقاقات والاستقالات في صفوف نوابه وأعضائه.
إلى ذلك، يحقق القضاء التونسي بشأن معلومات تفيد بامتلاك حزب حركة النهضة لجهاز سري مواز، والتلاعب بوثائق ترتبط باغتيال السياسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.
وقال الناطق باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي، إن النيابة استجابت للتحقيق بعد ما ورد من معطيات في المؤتمر الصحافي لهيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي عن اتهامات لأجهزة لم تسمها بسرقة ملفات متعلقة بقضية اغتيالهما، ولم تسلمها للقضاء.
وكانت هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي أكدت أن حركة النهضة لها تنظيم خاص له علاقة بالاغتيالات السياسية، وأن مصطفى خضر المشرف على هذا الجهاز كان يحوز وثائق تتعلق بملف اغتيال بلعيد والبراهمي.
وأشارت إلى أن جزءا من هذه الوثائق موجود فيما وصفته بـ”غرفة سوداء” في وزارة الداخلية، داعية إلى فتح هذه الغرفة، وتمكينها من الاطلاع على ما أودع فيها.
وفي المقابل، نفى الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق، وجود ما سمي بـ”الغرفة السوداء” في وزارة الداخلية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة عشر − عشرة =