أنباء عن تدريب “حزب الله” متشددين بالضاحية الجنوبية وسّع نشاطه إلى ما بعد لبنان وسورية

0 7

أكد معهد الشرق الأوسط الأميركي، أن “حزب الله” اللبناني وسع من نشاطه العسكري والأيديولوجي إلى ما بعد لبنان وسورية، ويقوم بتدريب عناصر أجنبية عسكريا وفكريا بهدف توسيع نفوذه في العالم.
ونقل موقع “سبوتنيك” الالكتروني عن المعهد، قول مصادر خاصة، إن “حزب الله” يقدم تدريبا عسكريا وفكريا لعناصر من الجنسية النيجيرية داخل لبنان، في مناطقه المنتشرة في البقاع وبيروت، موضحا أن العناصر النيجيرية تتلقى تدريبات في الضاحية الجنوبية لبيروت، تشمل تدريبا فكريا وأيديولوجيا وبعدها عسكريا في مخيمات الحزب العسكرية في منطقة البقاع، ولافتا إلى أن عدد المدربين ما زال قليلا والدورة في طور البدء وانطلقت مؤخرا، حيث ويقوم ضباط وخبراء من الحزب بتدريب العناصر لمدة تتراوح بين 3 و6 أشهر.
وكشف أن العناصر النيجيرية تتبع تتظيما إسلاميا نيجيريا بقيادة الشيخ إبراهيم زكزاكي، الذي قام بتأسيس “الحركة الإسلامية” في الثمانينيات بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران، حيث بدأ شبان نيجيريون يسافرون إلى إيران
يتلقون مساعدات مالية إضافة الى دورات دينية وتدريبات عسكرية.
وذكر أن هناك رجال أعمال لبنانيين ارتبطوا بعمليات لـ”حزب الله” في نيجيريا، وتم توقيف ثلاثة لبنانيين في مدينة كانو، شمالي نيجيريا في العام 2013، للاشتباه في صلتهم بـ”حزب الله”، وقالت السلطات إن ألغاما أرضية كانت ضمن الأسلحة التي عثر عليها بحوزتهم.
من جانبها، ذكرت وكالة “بلومبرغ” إن الحركة تنتهج بروباغندا قريبة من تلك التي يتبعها “حزب الله”، وتخطط لتأسيس قناة تلفزيونية، وقد أطلقت إذاعة “شهداء” التي تبثّ على الإنترنت، إضافة إلى صحيفة “الميزان”، ولدى الحركة عدد من المدارس والمراكز الإسلامية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.