أنقرة تزعم والقاهرة تنفي إرسال قوات مصرية إلى سورية

0 45

القاهرة، عواصم- وكالات: فنَّدت مصر، أمس، مزاعم تركية، تفيد بأن القاهرة أرسلت قوات إلى مناطق شمال سورية لدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وأكد النائب البرلماني والاعلامي المقرب من الحكومة المصرية مصطفى بكري، أن قرار إرسال قوات الجيش المصري إلى أي دولة لا يتمُّ إلا عبر البرلمان، واصفاً ما نشرته وكالة “الأناضول” التركية بشأن إرسال قوات مصرية إلى سورية، بأنه “كذب ودعاية رخيصة القصد منها التغطية على جرائم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ليبيا”.
وبينما نفى نشطاء ما تم تداوله، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان كذب وكالة الأنباء التركية، ناقلا عن مصادر موثوقة أنه “لا صحة لما يتم ترويجه من قبل وكالة الأناضول التركية حول إرسال الحكومة المصرية عشرات الجنود المصريين إلى سورية للقتال هناك”.
وكانت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية زعمت، أمس، أن الحكومة المصرية أرسلت قوات إلى سورية بالتنسيق مع “الحرس الثوري” الإيراني.
ونقلت عن “مصادر عسكرية موثوق بها” لم تُسمِّها، أن “150 جندياً مصرياً دخلوا سورية، عبر مطار حماة العسكري وانتشروا في منطقة خان العسل بريف حلب الغربي وفي محيط مدينة سراقب في ريف إدلب الجنوبي، برفقة المجموعات الإرهابية التابعة لإيران، عند خطوط الجبهة ضد فصائل المعارضة الموالية لأنقرة”.

You might also like