أهالي العائدين من قبرص: الفأل بعودة سمو الأمير سالماً معافى سبعة كويتيين وصديقهم السعودي وصلوا البلاد أمس بينما سافر اثنان إلى الأردن للدراسة

0 128

* دشتي لـ “السياسة”: كنت شاهد عيان على جهود الكويت لإنهاء قضية أولادي وأصدقائهم بأسرع وقت
* اليوحة لـ”السياسة”: ظلمنا كثيراً والمحامية القبرصية سبب تأجيل القضية إلى فبراير المقبل

كتب – شوقي محمود:

الفأل بعودة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد سالماً معافى، بهذه العبارة استقبل الأهالي الكويتيين السبعة وصديقهم السعودي الذين وصلوا الى البلاد، مساء أمس، بعد أن انتهت قضية احتجازهم مع مواطنين آخرين في قبرص بعد الشجار الذي وقع بينهم وبين آخرين من الجنسية البريطانية.
وقال هاني دشتي والد بدر ومحمد ويوسف وخالد لـ”السياسة”: لقد كنت شاهد عيان اثناء وجودي في قبرص لمتابعة القضية على ما قامت به الكويت ممثلة في وزارة الخارجية وسفارتها في قبرص، حيث لمست الاهتمام من قبل اعضاء السفارة والمتابعة اليومية لانهاء هذه القضية التي مضى عليها نحو 40 يوما، مؤكدا ان سفر اولاده كان بغرض السياحة لكنهم اقحموا في هذه المشاجرة التي بدات مع كويتيين اثنين لم نرهما لاحقا.
ولفت الى انه تكفل بمصاريف اولاده الاربعة في قبرص بنحو 10 الاف دينار بالاضافة الى ما قدمته السفارة.
وعاد من قبرص الى البلاد، أمس، عن طريق البحرين، كل من بدر ومحمد وخالد دشتي، حمد واحمد الراشد، محمد الحجي وعبدالله اليوحة بالاضافة الى صديقهم السعودي سعود الكلبان، بينما سافر الى عمان يوسف دشتي وأحمد الرويح لاستكمال دراستهما في طب الأسنان. وذكر عبدالله اليوحة انه تعرض لاعتداء هو واصحابه من قبل مافيا بريطانية في قبرص كما تعرضنا لظلم كبير في المعاملة، وخصوصا بعد ما تغيَّبت محامية السفارة وهي قبرصية الجنسية وتأخرها عن حضور جلسة 30 سبتمبر الماضي التي تأجلت الى شهر فبراير المقبل ولكن تدخل الكويت انهى القضية يوم اول من امس وتم تسليمنا الجوازات وصرف تذاكر سفر للعودة الى الوطن.
وفيما أعلن خالد دشتي عن توبته من الذهاب الى قبرص مرة اخرى، اتفق جميع العائدين على الجهود المبذولة والملموسة من قبل الكويت قيادة وحكومة وشعباً وسرعة انتهاء هذه القضية وعودتهم الى وطنهم التي استمرت 40 يوما.

العائدون من قبرص (تصوير – بسام أبو شنب)
تهنئة بالورود على العودة بالسلامة
You might also like