أهالي كوباني يعيدون إعمار منازلهم

0 7

دمشق – وكالات: أعاد أحمد صالح بناء منزله المتواضع من عرق جبينه وبدعم من أقربائه المغتربين من دون انتظار مساعدة الإدارة الذاتية في كوباني، مدينة تشهد بيوتها المدمرة على أولى أبرز المعارك التي انتصر فيها أكراد سورية على تنظيم “داعش”.
وقال صالح (45 عاماً): “كنا مجبرين على السكن في منازلنا وعدم انتظار الوعود الفارغة”، مضيفاً: “ساعدني إبني في ألمانيا وأخي في إقليم كردستان العراق لأعود أنا وأطفالي إلى منزلي”.
وفي حي البوطان، أحد الأحياء الشعبية في كوباني، تنتشر المنازل المدمرة وأخرى الخالية من السكان، فيما رمم البعض بيوتهم.
وفي أحد أزقة حي الشهيد كاوا، يجلس محمد نعسان (76 عاماً) قرب منزله يقرأ القرآن.
على غرار آخرين، لم ينتظر نعسان مساعدة السلطات المحلية بل عمد إلى ترميم منزله المؤلف من طابق أرضي من أمواله الخاصة.
وقال وقد تجمع حوله أحفاده “لم يساعدنا أحد، دمر داعش منزلنا وكما ترون هناك الكثير من المنازل المدمرة ولم يقوموا باعمارها”.
وأعرب عن استيائه من الوعود التي يتلقونها من الإدارة الذاتية الكردية أو حتى المنظمات الدولية العاملة في المنطقة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.