أهم الأسئلة التي ينبغي أن نسألها قبل أي رحلة

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:
ينطوي الشروع في رحلة طويلة علي الكثير من الالتزام، وآخر ما يمكن ان نتوقعه هو أن نرى انفسنا في منتصف الرحلة وقد نسينا أمراً هاما قبل المغادرة ولكي تستمتع برحلتك على أكمل وجه، وتتجنب القلق والتوتر عليك ان تسأل نفسك مجموعة من الاسئلة قبل الشروع في الرحلة منها ما يأتي:
هل لديك تأمين صحي؟
الصحة أمر هام وعندما تقوم برحلة فانك تتوجه الى مناطق قد لا تكون آمنة من الناحية الصحية، وتكون فيها أكثر عرضة للامراض المعدية، لذلك ينبغي اتخاذ الاجراءات المناسبة، والحصول على تغطية تأمينية صحية قبل السفر حتى لا تتعرض للمخاطر الصحية في البلد الذي تزوره.
هل تبلغ جيرانك عن سفرك؟
في بعض الحالات يفضل ان نخبر جيراننا بقيامنا برحلة ما، حتى يتحققوا من اي مشكلات قد تحدث لمنزلك، ويمكنهم الاتصال بك لحدوث اي طارئ – لا قدر الله!
هل تجيد بعض اللغات ؟

حتى لا تتعرض للحرج، وتضطر للتواصل مع الآخرين بأسلوب الاشخاص الذين لا يستطيعون الكلام “الخرس” وتحاول توصيل ما تريد بلغة الاشارة عليك مراجعة لغتك الانكليزية، “على الاقل” فهي اللغة العالمية التي يمكنك بها على الاقل التواصل في معظم اركان عالمنا وحتى تستطيع التفاهم يلزم ان تجيد هذه اللغة وتعفي نفسك من الحرج.
هل قرأت شيئا عن البلد الذي تقصده؟
يمكنك الاستمتاع برحلتك بشكل افضل، لو ان لديك خلفية معرفية كافية عن البلد الذي تقصده لمعرفة لغته، واحوال سكانه، وظروفه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لكي يكون لديك فكرة معقولة عن هذا البلد فلا تتعرض للاحراج اذا تصرفت بشكل لا يتفق مع عادات وتقاليد هذا المجتمع او حدثت مواقف مربكة نتيجة الجهل بعادات اهل البلاد واعرافهم.
هل راجعت حقيبتك؟
المقصود هنا هو التأكد من انك تحمل الملابس المناسبة للجهة التي تقصدها في رحلتك، ووفق حالة طقس تلك البلاد، وهل تأكدت من اصطحاب الاوراق اذا كانت رحلتك للعمل او للتجارة؟ وهل تأكدت من وجود الادوية الخاصة بك معك؟… كل ذلك اذا اهتم به المسافر فان رحلته ستكون موفقة وسوف يتحقق الهدف منها بشكل كبير.