أوباما وبوش يتصدران المشيعين في مراسم وداع ماكين

0 3

واشنطن – وكالات: تصدر الرئيسان الأميركيان السابقان باراك أوباما وجورج بوش الابن المشيعين، أمس، في مراسم وداع السيناتور جون ماكين، بطل حرب فيتنام والمرشح الرئاسي السابق الذي أحبط الرجلان محاولاته للوصول إلى البيت الأبيض.
وفي الطريق إلى كاتدرائية واشنطن الوطنية، توقف موكب تشييع ماكين، أحد أشهر الأسرى الأميركيين في الحرب عند النصب التذكاري للمحاربين الذين خاضوا حرب فيتنام حيث وضعت زوجته سيندي ماكين إكليلاً من الزهور لتكريم قتلى الحرب.
وانضم إلى أوباما الديمقراطي وبوش الجمهوري رؤساء أميركيون سابقون آخرون وأعضاء في مجلس الشيوخ ومسؤولون من حقبة حرب فيتنام وآخرون للتعبير عن تقديرهم لماكين، فيما غاب عن المشهد الرئيس دونالد ترامب، الذي خاض على مدى السنوات الثلاث المنصرمة خلافاً علنياً مع ماكين زميله في الحزب الجمهوري. وداخل كاتدرائية واشنطن الوطنية، التي استغرق بناؤها 83 عاماً وهي سادس أكبر كاتدرائية في العالم، استمع الحضور لكلمة ألقاها وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر، البالغ من العمر 95 عاماً والذي لعب دوراً محورياً في حرب فيتنام.
وكانت عائلة ماكين أوضحت أن ترامب غير مرحب به في المراسم الكنسية بولايتي أريزونا وواشنطن، أو حتى أثناء عملية الدفن الخاصة اليوم الأحد، في أنابوليس بولاية ماريلاند في الأكاديمية البحرية الأميركية، التي تخرج منها ماكين العام 1958. يشار إلى أن جثمان ماكين كان مسجى في مبنى الكونغرس منذ أول من أمس، حيث قدم له التحية ساسة من جميع الأطياف وألقى المشيعون نظرة أخيرة على النعش الملفوف بالعلم الأميركي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.