أوركسترا الحجرة الألمانية… عشق السيمفونيات عزفت الكلاسيكيات الإنكليزية والأميركية في مهرجان الموسيقى الثاني والعشرين

0 51

كتب – فالح العنزي:

يظل للموسيقى السيمفونية نكهتها الخاصة ويبقى للغناء الأوبرالي “لغة لا يفقهها الجميع”، وعندما يتمازج كلاهما يكون المستمع على الطرف الآخر في حالة “نشوة” لا يعرفها الا من “عشق” هذا الفن العريق، هذه الموسيقى عندما تجوب العالم تأسر القلوب وتطرب لها الآذان وينتشي بها أصحاب “الذوق الرفيع”.. أوركسترا لوبنهايم الألمانية لموسيقى الحجرة استطاعت أن توحد من حولها الجمهور العربي والأجنبي الذي اكتظ به مسرح عبدالحسين عبدالرضا، فرضت سطوتها كواحدة من أعرق الفرق الأوركسترالية على مستوى العالم، أكدت من جديد بأن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ينتقي بعناية فائقة الفرق المشاركة ضمن أنشطته، خصوصا في النسخة الثانية والعشرين من مهرجان الموسيقى الدولي.
انطلقت الأمسية الموسيقية “النخبوية” بكلمة لعريف الحفل خالد البناو، الذي تحدث بكلمة موجزة عن النسخة الجديدة من المهرجان الدولي للموسيقى وحرص المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب على اختيار الفرق الموسيقية، التي تحمل في جنباتها تاريخا مشرفا مثل أوركسترا الحجرة الألمانية، التي سبق ان صالت وجالت حول العالم وفي رصيدها عشرات الأعمال الخالدة، بينما تقدم القياديون في المجلس الوطني الحضور الى جانب السفير الألماني في الكويت وجمهور غفير.
تضمن برنامج الأمسية، الذي عزفته الأوركسترا مجموعة من المقطوعات الموسيقية منها مقطوعة شهيرة للموسيقي الويلزي الراحل كارل جنكينيز بعنوان “palladio “، ثم واصلت الفرقة اختياراتها وعادت للموسيقى الكلاسيكية وتحديدا من أعمال المغني الإنكليزي الراحل رالف فون وليامز، الذي توفي في العام 1958، حيث قام المغني جوهانس شيرست بتأدية مقطوعة موسيقية منفردا تناول فيها قصة اوبرا “الراعي” قبل أن تعود الفرقة لتقديم مقطوعة ثانية بإيقاع كلاسيكي بطيء ثم ختم وصلته بمقطوعة “schezo”، وتميزت الأوركسترا بالأداء الحركي الإنسيابي وعزف متناغم ومتناسق زاده جمالا الزي الموحد والأنيق وشقراوات الفرقة.
في الوصلة الموسيقية الثانية اختارت الأوركسترا الألمانية ثلاثة من اهم المقطوعات الموسيقية العالمية للبارونيت الأميركي الراحل إدوارد آلغار تميزت بألحان عاطفية كلاسيكية هي “allegro piacevole” و”larghetto”، ثم واصلت الأوركسترا الألمانية، وهي بالمناسبة تعتمد على مجموعة من العازفين والعازفات الشباب الموهوبين والمحترفين، تقديم موسيقى معاصرة وكلاسيكية في خطوة تؤكد الحرص على نشر ثقافة موسيقية جديدة تتجاوز الحدود، وفعلا تمكنوا من اختراق مسامعنا بكل أريحية فأطربونا على الرغم من اختلاف اللغة، لنعيد من جديد تأكيد أن الموسيقى رغم تنوعها واختلافها تظل لغة توحد الجميع وهي تكاد تكون اللغة الوحيدة التي لا تحتاج الى “ترجمة ومترجم”.
وصلة الختام توقفت فيها الفرقة عند اعمال الراحل بنجامين بريتن وهو يعتبر أحد اشهر الموسيقيين البريطانيين، اختارت الأوركسترا من اعماله ثلاث مقطوعات تميزت بالوجدانيات والترانيم منها “boisterous bouree” ،”play full pizzicato” ،”sentimental saraband” و” frolicsom” ، وبالمناسبة من أهم اعمال الراحل بنجامين أوبرا “دليل الشاب للأوركسترا” التي ساعدت كافة المستمعين للتعرف على الآلات الموسيقية.

تعزيز تبادل الثقافات

من جهته أكد السفير الألماني في الكويت أن بلاده حريصة على توثيق وتجديد علاقتها مع دولة الكويت من خلال التبادل الثقافي بين مؤسساتها المعنية وأن وجود أوركسترا الحجرة الألمانية بعازفيها الشباب واليافعين قدموا لنا بإحترافية مجموعة من أشهر المقطوعات الموسيقية والسيمفونيات العالمية التي تفاعل معها الجمهور بشكل جيد.

You might also like