أول غيث العقوبات… 100 شركة عالمية تودّع إيران

0

اقتصادياً، أول غيث العقوبات الأميركية على ايران جاء بموافقة 100 شركة عالمية على هجرة طهران حسبما أفاد مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية في خطوة تزيد من وطأة الضغوط على الاقتصاد الإيراني وتصيب مفاصله بشلل تام مع صعوبة الحصول على العملة الخضراء وحظر كل من تجارة الذهب والمعادن الثمينة، والنقل المباشر أو غير المباشر للغرافيت وشراء المواد الخام أو المعادن مثل الألمنيوم والحديد والفحم وكذلك البرمجيات المستخدمة في العمليات الصناعية ومن ضمنها السيارات.
أوروبياً ، كان موقف شركة “دايملر” الألمانية لصناعة السيارات حاسماً، اذ اعلنت امس تجميد خططها في إيران في أعقاب إعادة فرض العقوبات الأميركية، وذكرت في بيان: “علقنا أنشطتنا المحدودة بالفعل في إيران لحين إشعار آخر بموجب العقوبات المطبقة”.
وأشارت الشركة الى أن الاقتصاد الإيراني صار أضعف مما كان متوقعا، مضيفة أنه لا يوجد إنتاج أو بيع لسيارات وشاحنات مرسيدس-بنز في إيران.
ويتوقع الخبراء خسائر فادحة للاقتصاد الايراني مع عودة العقوبات، لاسيما ان التهديد بها كان له وقع وتأثير حاد على الاقتصاد الإيراني بما في ذلك انخفاض قيمة الريال في ظل ازمة البطالة المتنامية وزيادة الاحتجاجات.
ومع إعادة فرض العقوبات، فإن الولايات المتحدة ترغم حلفاءها فعليا على الالتزام بتطبيقها، مع الضغط على الشركات الأوروبية الكبرى للاختيار بين السوق الإيرانية الصغيرة والسوق الأميركية الضخمة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 + ثمانية عشر =