أي انسان

بـعـد الـتـعب عـودت مـثل .. أي إنـسـان
بـأنـسـى هـمـومي مـثـل مـا الناس ناسين
قـعـدت اقـلـب فـي الــفـضـا كـــوم بــلــدان
من شاشـه لشاشـة ولا ادري عـلـى ويـن
قـلـت انـبـش هـموم وكـوالـيس الأوطان
وأشـوف هـالحـيـن فـي ويــش لاهــيــن
أول قـنــاه فـــلــم عـــن قــصــة أخــوان
حـبــوا فــتـاة .. وفـرقـت بـيـن الاثـنـيـن
ثـانـي قـنـاة ووجـــه أو لــوحـــة ألـــوان
مـن لـبــسـها .. وش لبـسـها ؟ ربك يعين
ثــالـث قـنـاة ورقــص وأضـواء والـحان
أجـسـاد مـعـروضـة مـن أيــديـن ليــديـن
رابــع قـنـاة وشـاب مــن بـيــن نــسـوان
يــشــرح لـهــن بإمعان عن موضة ألفين
خـامـس قــنـاه ومـن صـبـايا بفـنــان
لا والله ألا زغــــردي يـــا فــلــسـطـيــن
ســادس وسـابـع كـلـهـا حـمـلـة إعــــلان
ثـامـن وتـاسـع مـثـل بـاقي الـعــنــاويـــن
عـاشـــــر قـنـاة ومـنـظـر يـهـز الأبــدان
مـن شـوفـتـه ضاقت على دمـعي العـيـن
قـبـلـه وأنـا تـحت الـغـما .. بـيـن جدران
حـول الحـطـب وأقسى على البرد ويلين
بـعـده وأنـا تـحـت السماء .. فوق طوفان
واحـس فـي صـدري سـواه الـبـراكـيـــن
مـنـظـر طـفـل ديـنـه نـسـخ كـل الأديـان
مـسـلـم يـعـرف الله قـبــل يـنـطـق السين
مـنـظـر طـفـل مـســلـم مـن بـلاد الأفغان
بـيـن الـمـطـر والـبـرد والـجـوع والطين
عـاري وخـايـف لـن كـم طـفـل عـريــان
فـي مـثـل عـمـره انـدفــن قـبـل يـومـيـن
جـايـع ومـن كـثـر الـقـنـاعـه والاــمــان
يـسـكـت ويـقــرا .. الـحـمـد ويقول آمين
صـوتـه عـتـاب ورعـشـة أيـدينه أحزان
ونـظـرة عـيـونـه مـثـل طـعـن السكاكين
فـي قـلـب مـن لـه قـلـب مـفـعـم بالإيمان
وفــي عـيـن مـن لـه زمـان الـدجـى عين
يــارب يــاللــي عـنـدك الـنـاس ســيــان
تـجـار وضـعــوف وعـبـيـد وسـلاطـيـن
حـنـا عـبـيـدك وأنـت يــا عـالـي الـشـان
أدري بـخـبــث وغـطـرسـات الـملاعـين
يـارب تــدحـــر كــيـد عـبــاد الأوثــــان
وتـعــز نــاس هـــمــهـا نـصـرة الــديــن

فهد المساعد