فرغ من تسجيل صوته بحضور السعيد والعلي

إبراهيم الحربي حاضر صوتا وغائب جسدا في «البيدار» فرغ من تسجيل صوته بحضور السعيد والعلي

كتب- محمد جمعة
رغم اعتذاره عن المشاركة ضمن فريق عمل المسرحية لظروف خاصة، إلا أن الفنان ابرهيم الحربي أبى أن يفوت الفرصة دون أن يكون اسمه ضمن صناع العمل ولكن بطريقته المميزة.
وفرغ الحربي أخيرا من تسجيل دوره في مسرحية «البيدار» حيث يلعب الحربي شخصية الراوي في العمل ليسجل حضورا ذا طابع خاص، وإن غاب عن الحضور ممثلا على الخشبة، الحربي التقى منتج وكاتب العمل بندر طلال السعيد والمخرج علي العلي في الستوديو حيث سجل دوره بحرفية عالية.
وقال: ارتبط مع المنتج بندر السعيد بعلاقة قوية، ويسعدني التعاون معه في هذا العمل، الذي يضم نخبة من نجوم الساحة الفنية الخليجية وكان يفترض أن أكون أحد المشاركين في هذه المسرحية، ولكن مع الأسف حالت ظروفي الخاصة دون ذلك، لذا حرصت على التواجد بصورة أخرى وهذا أم يسعدني.
وثمن الحربي القيم التي يطرحها العمل، موضحا: وجدت في النص فكرا ناضجاً ووعياً بقيمة العمل المسرحي، وهذا ما ابتعدنا عنه منذ فترة، ولاشك أن مشاركتي في هذا العمل تطلبت أداء مختلفا مشيدا بالفكرة المميزة والتنفيذ الجيد وقال: أتمنى التوفيق للزملاء في المسرحية.
وأكد الفنان القدير على أنه قطع وعدا للمنتج بندر طلال السعيد بالمشاركة في عرضه المسرحي للعام المقبل، ليكون بمثابة بوابة لعودته المسرحية مجددا.
يذكر أن مسرحية «البيدار» من تأليف السعيد وإخراج علي العلي وبطولة الفنانين سعد الفرج، جمال الردهان، عبدالامام عبدالله، سمير القلاف، أحمد ايراج، سلطان الفرج، نور، أحمد التمار سامي مهاوش وريما الفضالة، وستعرض خلال عيد الفطر المقبل على مسرح «كيفان» اشراف اداري وفني معصومة عبدالكريم ومدير انتاج خالد شاهر، وتصدى للمقدمة الغنائية سفير الاغنية الخليجية عبدالله الرويشد.