إبطال الحبس في “المرئي والمطبوعات” باستثناء حالات التعرُّض للذات الإلهية اللجنة التعليمية تُهاجم وزارة التربية: الموقفُ ضبابيٌّ ولا يُبَشِّر

0 131

كتب – رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري:

دقت اللجنة التعليمية ناقوس الخطر بإعلانها أن التعليم في الكويت في خطر، معربة عن امتعاضها من طريقة تعاطي وزارة التربية مع القضية التعليمية بشكل عام وإنهاء العام الدراسي بشكل خاص. ولاحظ رئيس اللجنة النائب د.عودة الرويعي وجود ضبابية وعدم وضوح من قبل وزارة التربية حيال القضية التعليمية، مؤكدا أن التعاطي معها لا يبشر بخير ولا يبعث على الاطمئنان.
من جانبه، أكد مقرر اللجنة النائب د.خليل أبل ان التعليم في خطر وهناك تناقض في التعامل، حيث سُمح للمدارس الخاصة بإنهاء العام الدراسي بلا اختبارات، بينما المدارس الحكومية لم تنته بعد وستجرى اختبارات لطلابها، كما شدد على ضرورة تقديم رئيس الحكومة الدعم الكامل لجهود وزارة التربية في إنهاء العام الدراسي.
ورأى أبل أن تدخل الجهاز المركزي في بيانات الطلبة البدون داخل الجامعة وفرض جناسٍ معينة من غير احكام قضائية أو اثباتات كاملة غير مقبول، محذرا من أنه “إذا لم يتوصل الى حل فإن اللجوء إلى المساءلة السياسية سيكون حتميا”.
وأعلن أبل عن تعديل قانوني “المرئي والمسموع” و”المطبوعات والنشر”، بإلغاء بعض المحظورات والحبس في ما عدا حالات التعرض للذات الإلهية، وتحديد المسؤولية المباشرة في من يخالف القانون فقط بحيث لا تتحمل القناة المسؤولية إلا إذا أعادت البرنامج وحينها يتحمل مديرها المسؤولية الجنائية.

You might also like