“إثراء” تحفة معمارية تستضيف اجتماع القمة

الرياض – وكالات:
استضاف مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء” بالظهران للمرة الأولى أعمال القمة العربية الـ29، وسط أجواء من التفاؤل للعديد من الدول العربية في العمل على صياغة مستقبل عربي أكثر قوة وفاعلية.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن المركز الذي أنشأته شركة “أرامكو” السعودية، يعد تحفة معمارية تحمل اسم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي لتجسد رؤية المملكة في التحول للمجتمع المعرفي.
وأضافت إن المركز يضم مكتبة عصرية ومركزاً للابتكار وواحة للصغار تشكل أول متحف من نوعه للطفل في العالم العربي، بالإضافة إلى متحف التاريخ الطبيعي وقاعات للفنون ومركز الأرشيف، فيما يتعالى في وسطه برج المعرفة الذي يقدم البرامج التعليمية للرواد من كل الأعمار.
وأشارت إلى أن القاعة الكبرى، التي احتضنت القمة، تعد نافذة “إثراء” على العالم، ونقطة اتصال مع الثقافات الأخرى من خلال إقامة المعارض والفعاليات الزائرة من جميع أنحاء العالم، إضافة إلى المؤتمرات التي تستهدف 500 ألف زائر سنوياً.