إثيوبيا: انفجار يستهدف رئيس الوزراء وسط تجمع عام خلف أربعة قتلى واعتقال سيدتين ورجل مشتبه بهم

0

أديس أبابا – وكالات: قتل أربعة أثيوبيين على الأقل وأصيب آخرون، أمس، جراء انفجار قنبلة استهدفت تجمعاً حضره رئيس الوزراء آبي أحمد، في أديس أبابا، وسبب الانفجار حالة من الهلع.
وقال أحمد في تصريح مقتضب بثه التلفزيون الإثيوبي، إن “عدداً قليلاً قُتل (لم يذكر رقماً) وأُصيب آخرون جراء الانفجار”، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.
واستنكر الحادثة ووصفها بـ”الجبانة”، و”غير المسؤولة”، كما أبدى مشاطرته التعزية لذوي القتلى وتمنياته الشفاء للجرحى.
وأضاف إن الحادثة “محاولة متعمدة لإيذاء الأبرياء”، مؤكداً أن حوادث كهذه “لن تمنع الحزب (الجبهة الديمقراطية لشعب أورومو) من متابعة أجندته للإصلاح.
وذكر موقع “أديس ستاندر” الإلكتروني، أن الانفجار وقع مباشرة بعد انتهاء آبي أحمد من خطابه أمام الجماهير التي تجمعت في مليونية بساحة “ميسكيل” الرئيسية بالعاصمة، لتأييد رئيس الوزراء.
وأضاف إن سلطات الأمن اعتقلت سيدتين ورجل على خلفية الواقعة.
من جهته، قال عضو اللجنة المنظمة للتجمع سيوم تيشومي “كانت قنبلة يدوية، حاول أحدهم إلقاءها على المنصة التي يوجد فيها رئيس الوزراء”، مضيفاً “رأيت نحو خمسة مصابين بعد الانفجار”.
وأشار “رئيس الوزراء كان المستهدف”، موضحاً “حاول أحد الأفراد إلقاء قنبلة على المسرح حيث كان يجلس رئيس الوزراء ولكن الجماهير منعته”.
وكان ابيي أنهى أمام عشرات الآلاف من الأشخاص الذين تجمعوا في ساحة ميسكيل، خطابه عندما وقع الانفجار، ما أدى إلى اندفاع الحشد باتجاه المنصة، فيما غادر رئيس الوزراء المكان على عجل سالماً.
وفي خطابه، عبر ابيي عن امتنانه للحشد وتحدث عن المحبة والوئام الوطني. وقال إن “أثيوبيا ستصعد مجدداً إلى القمة على أساس المحبة والوحدة”.
وبعد الانفجار اجتاح عشرات الاشخاص المنصة وبدأوا يرشقون الشرطة بكل ما وقعت عليه أيديهم وهم يهتفون “تسقط تسقط يواني” كما يسمي المتظاهرون الحكومة.
وقال صحافي إن صدامات بدأت بين الحضور بعد ذلك وتم رشق الصحافيين بالحجارة ما اضطرهم للاحتماء، فيما امتنعت الشرطة عن التدخل مكتفية بالبقاء في مواقعها.
وبعد هذه المواجهات بدا ان الهدوء يعود لكن عشرات الاشخاص واصلوا الغناء والتعبير عن استيائهم من السلطات، بينما حاول منظمو التجمع بصعوبة استعادة السيطرة على الوضع.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة + سبعة =