مطالبات بالتحقيق في واقعة التسريب ومحاسبة المسربين قانونياً

إجابات اختبارات الثانوية العامة على قروبات الغش في الدقائق الأولى مطالبات بالتحقيق في واقعة التسريب ومحاسبة المسربين قانونياً

مسرب الاختبارات أشهر من ترامب ويشتريها بـ 500 دينار ويبيعها لكل طالب بـ 20 ديناراً

التسريب يبدأ من الكنترول إلى المسرب ثم ينتشر للطلبة عبر القروبات

كتبت – رنا سالم:
مع بدء العد التنازلي لانتهاء اختبارات الثانوية العامة للفصل الدراسي الأول 2017/2018 التي تنتهي الإثنين المقبل عادت ظاهرة الغش للانتشار بشكل موسع منذ بدء الاختبارات ولم يخل اختبار التربية الإسلامية للصف الثاني عشر بقسميه الأدبي والعلمي امس من محاولات الغش رغم تأكيد عدد كبير من الطلاب والطالبات الذين ادوا الاختبار ان مستوى الأسئلة جيد ووصفوه بالسهل المريح.
في هذا الاطار اكد مصدر تربوي مسؤول لـ”السياسة” ان كافة الإختبارات المنتهية تم تسريبها بالإجابات النموذجية منذ الدقائق الأولى للاختبار عبر قروبات الغش الجماعي من خلال تطبيقي ” الواتس اب ” و ” سناب ” .
ورجح المصدر ان تسريب الاختبارات الى اشخاص متواجدين خارج البلاد عبر هذه التطبيقات بالتعاون مع آخرين يعملون في الكنترول او الغرف السرية من المفترض ان يحافظوا على سرية الاختبارات متوقعا ان يكون المسربون معلمين نقلوها، ثم تسرب الاختبارات الى الطلبة على قروبات الغش مقابل مبالغ مالية تدفع لهم.
سرعة تحقيق
وطالب المصدر، وزارة التربية بسرعة التحقيق في واقعة تسريب الاختبارات التي تحدث منذ اعوام بالنهج نفسه ودون مراعاة لمصلحة الطالب المتميز مشددا على ضرورة معرفة المتسبب في هذه الجريمة المحرمة ومحاسبته وفقا لقوانين الدولة لفداحة ما يرتكبه.
ثانوية وقدرات فقط
من جانب آخر، تداول مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو “سناب شات” لأحد اشهر المسربين التي يتناقش فيها مع احد الطلاب الغشاشين ويطلب منه تسريب لاختبارات المرحلة المتوسطة ، الا ان المسرب للاختبار اعترض وقال له ” ثانوية وقدرات فقط ، متوسط ما ننزل ، انا الي علي اعطيكم الامتحان ، لا تدش بأخلاقي ! ” ، ومن الطريف ان الطالب يسأل المسرب سؤالا غريبا ، كيف ستسرب اختبارات للمرحلة المتوسطة التي تختلف من منطقة لأخرى ؟! .
اشهر من “ترامب”
الغريب في الأمر ان احد هؤلاء المسربين اصبح مشهورا ووصفه احد الطلاب بأنه اصبح اشهر من الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” لدرجة ان جميع الطلاب اصبحوا يعرفون اسمه ويتداولونه ويبحثون عن حسابه عبر تطبيقات الواتس اب وسناب شات ليحصلوا عليه بكل سهولة مما ييسر لهم عملية الغش .
500 دينار للاختبار
وقال المسرب عبر حسابه على “تويتر” لأحد منتقديه ” كل همي مصلحة المواطن الكويتي صدقني ابيه يتخرج “! ، ودافع عنه احد الطلبة حين طلب اموالا من بعض الطلبة الذين حصلوا على الخدمة مسبقا بشكل مجاني واعترضوا ، ” ان هذا الشخص يدفع على كل اختبار 500 دينار لكي يحصل عليه فلماذا لا يدفع الطلبة مقابل حصولهم على الإجابات النموذجية “! مشيرا الى انه يبيعها لكل طالب بـ20 دينارا.
مطلوب اجراء
الجدير بالذكر ان الإختبارات تسرب منذ اعوام ورغم محاولات وزراء التربية السابقين الحد من الغش والسيطرة علىهذه الظاهرة الا انها تتفشى وتزداد من عام لآخر ، والسؤال المهم هنا هل سيقوم وزير التربية د.حامد العازمي بإتخاذ اجراء شديد للحد من هذه الظاهرة وهل سيستطيع وقف تسريب الإختبارات ام ستستفحل ظاهرة الغش مع إختبارات نهاية العام الدراسي الحالي ؟!