إجازات الصيف خلَّفت مساجد بلا أئمة ومؤذنين

0

كتب ـ عبدالناصر الأسلمي:

أفرغت إجازات الصيف بعض المساجد من الأئمة والمؤذنين وجعلت وزارة الأوقاف وجها لوجه مع أزمة جديدة أسهمت فيها بعدم التنسيق، إضافة إلى العجز الذي تعانيه، ما اضطر مواطن إلى أخذ دور خطيب الجمعة في مسجد بشر بن البراء في الجهراء.
في هذا السياق، وفيما غاب مسؤولو الأوقاف عن الرد على استفسار “السياسة” حول القضية، قالت مصادر مطلعة إن “عددا من الاهالي أدوا دور المؤذن في أكثر من مسجد أحدها في العاصمة وآخر في الجهراء وثالث في حولي، ما دل على فراغ في هذا المقام الديني”.
وأضافت أن “عدم تفاهم وتنسيق بين الادارات وبعض الأئمة والمؤذنين خلق هذه الأزمة، حيث امتدت إجازة بعضهم الى شهرين كاملين”، مشيرة إلى العجز في صفوف المؤذنين في المحافظات.
من جهته، قال مصدر في وزارة الأوقاف لـ “السياسة” إن هناك عزوفا من الشباب الكويتي عن وظيفة الإمام والمؤذن في ظل وجود 1600 مسجد، لافتا إلى أن عدد الأئمة والمؤذنين الكويتيين المعينين لا يتجاوز 130 شخصاً فيما يفترض أن يكون هناك 1600 إمام ومثلهم من المؤذنين كويتيين.
وذكر أن هناك كويتيين يعملون في وظائف مختلفة بالوزارات إلى جانب عملهم في وظيفة إمام أو مؤذن وعددهم نحو 800 كويتي، إلا أن طموح الوزارة أن يتفرغ الكويتي لوظيفة الإمامة حتى يكون عطاؤه أفضل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة عشر − 9 =