إحالة الحكم السعودي المرداسي للمباحث الإدارية مكالمة مشبوهة تقصيه من إدارة نهائي كأس خادم الحرمين

0

استيقظ الوسط الرياضي السعودي، على صدمة بتحويل الحكم فهد المرداسي، للمباحث الإدارية، وإبعاده عن تحكيم مباراة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، التي اقيمت في وقت لاحق من امس، بين اتحاد جدة والفيصلي.
وكان اتحاد كرة القدم قد اختار فهد المرداسي ومعه عبدالله الشلوي ومحمد العبكري، لتحكيم المباراة كتكريم لهم بعد أن تم اختيارهم للتحكيم في مونديال روسيا 2018.
وأجرى اتحاد كرة القدم تعديلات بعد التطورات الأخيرة، ليتم تعيين الانكليزي مارك كلاتنبيرغ،، كحكم للساحة، ومعه مواطنه غاي كلوب، كمساعد أول وبدر الشمراني، المساعد الثاني، كما تقرر استدعاء محمد الهويش، ليكون حكم الفيديو.
على صعيد متصل، كشفت صحيفة “الرياضية” السعودية عن أسرار قرار الاستبعاد المفاجئ، وقالت الصحيفة، “الحكم فهد المرداسي تواصل مع أحد رؤساء طرفي المباراة النهائية، وهناك شبهات رشوة في مكالمات هاتفية ومحادثات جرت بينه ورئيس النادى، حيث كشف رئيس النادى كل المحادثات لتركى آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة، وقدم الأدلة والثبوتات فى هاتفه”.
وأضافت الصحيفة، “كانت الجهات المسؤولة قد طلبت من رئيس النادي الذي أبلغ عن اتصالات الحكم، مسايرة الحكم والخوض في الموضوع أكثر، للإثبات أو النفي، وتم ذلك الاتفاق بالمسايرة، حتى طلب الحكم في النهاية، مبلغاً مالياً من رئيس النادي”.
وسبق لاتحاد القدم أن عين المرداسي حكما لمباراة القمة بين الأهلي والهلال في الدوري في الجولة قبل الأخيرة، الا ان الناديين رفضا تعيينه، ليتراجع اتحاد القدم عن قراره ويعيّن النرويجي سفين موين ومساعديه كيم هاقلوند وماغنوس لونبيرغ.
ويواجه الحكم السعودي خطر الاستبعاد من إدارة مباريات بطولة كأس العالم التي تستضيفها روسيا خلال الفترة من 14 يونيو – 15 يوليو المقبلين، حال ثبوت الاتهامات الموجهة إليه.
وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اختار طاقم تحكيم سعودي، يضم فهد المرداسي والمساعدين عبد الله الشلوي ومحمد العبكري، للمشاركة في إدارة مباريات بطولة كأس العالم.
المرداسي المولود في أغسطس 1985، والحاصل على الشارة الدولية في عام 2011، كان قريبا من ان يكون الحكم السعودي الأول الذي يدير نهائي كأس الملك بعد 4 مواسم من آخر نهائي أداره طاقم تحكيم سعودي، بقيادة الحكم المعتزل مرعي العواجي في مايو 2013 والذي جمع الاتحاد بالشباب.
وفاز المرداسي بجائزة أفضل حكم ساحة في القارة الآسيوية للعام 2015، وذلك في حفل جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم السنوية.
وشهدت النهائيات الماضية، توافد عدد من طواقم التحكيم الأجنبية، حيث أدار المجري فيكتور كاساي نهائي 2014 بين الأهلي والشباب، وقاد الإيطالي باولو مازوليني نهائي 2015 بين الهلال والنصر، فيما كُلف الإسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو بإدارة نهائي 2016، والذي جمع الأهلي بنظيره النصر، في حين تولى البرتغالي أرتور سواريز دياز، قيادة نهائي 2017 بين الهلال والأهلي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × 1 =