البريطانيون متشائمون إزاء نتيجة مفاوضات بريكست

إحباط مخطط إرهابي لاغتيال تريزا ماي البريطانيون متشائمون إزاء نتيجة مفاوضات بريكست

لندن – وكالات:
مثل رجل أمس أمام محكمة في لندن، للاشتباه في تخطيطه لاغتيال رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي.
وقال محامي للادعاء لمحكمة وستمنستر الابتدائية، ان المؤامرة كانت تقضي بتفجير عبوة ناسفة عند بوابات شارع داونينج ستريت، للتمكن من الوصول الى المبنى رقم 10 حيث يوجد مكتب ماي وقتلها.
من جانبها، اتهمت الشرطة اللندنية رجلين بالتخطيط لاغتيال ماي، وكان من المقرر أن تعقد جلسة استماع اليهما في لندن أمس.
بدورها، أوضحت وسائل الاعلام البريطانية، ان نعيمور زكريا رحمن (20 عاما)، ومحمد عاقب عمران (21 عاما)، كانا يخططان لتفجير سياجات أمنية حول داونينغ ستريت، مقر رئاسة الحكومة البريطانية، قبل مهاجمة تيريزا ماي بسكاكين.
ومن جهتها، ذكرت شبكة “سكاي نيوز” نقلا عن مصادر، أن المؤامرة دبرها اسلاميون، موضحة أن الشرطة والاجهزة الامنية تعتقد أن الخطة كانت تقضي باستغلال الفوضى الناجمة عن القاء القنبلة، لشن هجوم وقتل رئيسة الوزراء، مضيفة أن “خطورة المؤامرة دفعت رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية (إم آي 5) أندرو باركر، لاطلاع وزراء عليها”.
وأفادت بأن الشرطة والاستخبارات البريطانية تابعت المخطط على مدى أسابيع، وانتهت بالقبض الأسبوع الماضي على رجلين بتهمة التخطيط لأعمال إرهابية.
على صعيد آخر، أظهر استطلاع جديد للرأي أمس، أن البريطانيين ينتقدون بشكل متزايد طريقة ادارة الحكومة لمفاوضات “بريكست” ويعبرون عن تشاؤم ازاء نتيجتها.
وافاد الاستطلاع الذي اجراه المركز الوطني للابحاث الاجتماعية، ان شريحة البريطانيين الذين يعتقدون ان الحكومة تدير المفاوضات بشكل سيء ارتفعت من 41 في المئة في فبراير الماضي، الى 55 في المئة في يوليو، وصولا الى 61 في المئة في أكتوبر الفائت.
كما ارتفع عدد البريطانيين الذين يعتقدون ان بلادهم ستحصل على صفقة سيئة في بروكسل من 37 في المئة إلى 44 في المئة و52 في المئة في نفس الفترة.
وفي احدث استطلاع للرأي عبر 19 في المئة فقط عن اعتقادهم بان بريطانيا ستحصل على صفقة جيدة.