إدارة ترامب تدعو للصبر تجاه كوريا الشمالية لجنة كورية جنوبية تحقق في انشقاق كوريات شماليات

0 2

عواصم – وكالات: ذكرت صحيفة “ذا هيل” الأميركية، أمس، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تحض على التحلي بالصبر حيال كوريا الشمالية، وسط موجة من التطورات هذا الأسبوع، والتي يبدو أنها تقدم صورا متضاربة للجهود الديبلوماسية للولايات المتحدة.
وأفادت الصحيفة بأن ترامب أشاد بإعادة كوريا الشمالية رفات جنوده من الحرب الكورية، وشكر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على الالتزام بكلمته، فيما أشارت غدارته إلى بداية تدمير موقع اختبار صاروخي، مما يثبت التزام بيونغ يانغ بتعهدتها التي قطعها كيم في قمة الشهر الماضي في سنغافورة.
ورغم أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال لأعضاء مجلس الشيوخ، إن كوريا الشمالية لا تزال تنتج المواد اللازمة لصنع قنابل نووية، قال الخبراء إن هذا أمر متوقع، وليس بالضرورة علامة على تعثر الديبلوماسية، في ظل تطور المحادثات الثنائية.
وقالت المحللة البحثية والمديرة الإدارية في موقع “38 نورث” الذي يراقب أنشطة بيونغ يانغ، جيني تاون، “لم تتعهد كوريا الشمالية بالوقف الفوري لجميع الأنشطة، ليس من المستغرب أن نرى استمرار النشاط”.
من جانبه، قال المدير التنفيذي لجمعية مراقبة الأسلحة، داريل كيمبال، إن “كوريا الشمالية تحتاج إلى اتخاذ خطوة إضافية لوقف إنتاج المواد الانشطارية، ويمكنها فعل ذلك في وقت قريب جدا، ستكون هذه خطوة مهمة ومثيرة.”
في غضون ذلك، ذكرت لجنة مراقبة حقوق الإنسان في كوريا الجنوبية، أمس، أنها تعتزم إجراء تحقيق في قضية انشقاق جماعي لعاملات بمطعم كوري شمالي بالصين في عام 2016، وسط مزاعم بأن بعضهن تم تضليلهن للقدوم إلى الجنوب.
وأفادت اللجنة أنها قررت فتح تحقيق بالقضية لتحديد ما إذا كن قد وصلن الى كوريا الجنوبية بشكل طوعي أو بتدبير من جهات استخباراتية حكومية كما زُعم مؤخرا.
ودعت كوريا الشمالية إلى إعادتهن إلى أرضها، مدعية بأنهن تم إغراءهن واختطافهن من قبل وكالة الاستخبارات الوطنية في سيول.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.