إدانات للانتهاكات القطرية بحق عبدالله آل ثاني وسلطان بن سحيم

عواصم – وكالات: دانت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية أمس، إقدام السلطات القطرية على تجميد أموال كل من الشيخ عبد الله آل ثاني والشيخ سلطان بن سحيم وانتهاك حرمة أملاكهما الخاصة.
وأكد الجمعية في بيان، أنه ينبغي احترام حق الملكية لهؤلاء الأشخاص الذين لهم رأي مخالف لسياسة الحكومة القطرية، مشددة على أهمية ضمان حقوق من يعمل لديهما وعدم تعريضهم للأذى، وضمان تواصلهم مع ذويهم.
وأضافت إن اتخاذ إجراءات عقابية تتضمن انتهاكات لحقوق الإنسان ضد أشخاص أو ضد من يعمل لديهم بسبب مواقفهم السياسية من الأزمة القطرية أمر يخالف المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان.
من ناحية ثانية، عقد الكونغرس الأميركي الثلاثاء الماضي، جلسة علنية لبحث تداعيات الأزمة الخليجية وآثارها، بمشاركة ممثلي منظمات “هيومن رايتس ووتش” و”العفو الدولية” و”مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط”.
إلى ذلك، وافقت الحكومة الإيرانية على فتح مكتب لوكالة “إرنا” في الدوحة.