إرلندا تشهد أعمال عنف وتُقيِّد طقوساً احتفالية بروتستانية

0 27

لندن – د ب أ: هاجمت عصابات من الشباب الشرطة، في منطقة كاثوليكية في بلفاست، وسط تصاعد حدة التوترات بشأن موسم طقوس بروتستانتية احتفالية سنوية يتم خلالها اشعال النيران في ارلندا الشمالية.
وذكرت الشرطة في ارلندا الشمالية، في بيان، أن رجال الشرطة تعرضوا للرشق بالحجارة والزجاجات والقنابل الحارقة من قبل الشبان في مناطق من شمال بلفاست لليلة الثانية على التوالي.
وقالت مسؤولة الشرطة لورين دوبسون، إنه “خلال المساء، تم إلقاء عدد من القنابل الحارقة على الشرطة”، مضيفة ان مركبات للشرطة تضررت.
وجاءت أحداث العنف في عطلة نهاية الأسبوع، وسط موسم استعراض “أورانغ” السنوي، الذى يحتفل فيه الوحدويون البروتستانت في ارلندا الشمالية بالذكرى السنوية لانتصار الملك البروتستانتي وليام سليل العائلة الملكية من دولة أورانغ على الملك الكاثوليكي جيمس الثاني في العام 1690، في معركة بوين.
وتُشعل النيران بشكل تقليدي في العديد من المناطق البروتستانتية في ارلندا الشمالية عشية ذكرى 12 يوليو من كل عام.
وتم إلغاء معظم الاحتفالات التى يتم فيها إشعال النيران العام الحالي، بسبب مخاوف من الزحام الذي من شأنه خرق قواعد التباعد الاجتماعي المفروضة لكبح تفشي فيروس “كورونا”.

You might also like