إسرائيل: إعادة احتلال غزة لن يُحسّن وضعنا الأمني إدانات لاستهداف ترامب مستشفيات القدس

0 4

القدس – وكالات: رأى قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي أمس، أن إعادة احتلال قطاع غزة لن يحسن من أمن إسرائيل.
واستبعد هاليفي إمكانية استقرار الأوضاع بشكل كامل في قطاع غزة حتى في حال التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار مع حركة «حماس».
وأشار إلى أن إسرائيل تسعى لتحسين الوضع في غزة من دون منح «حماس» القوة التي تريدها.
على صعيد آخر، اتهمت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان، أمس، إسرائيل بمواصلة قتل أطفال قطاع غزة، وذلك بعد مقتل فتيين شرق القطاع برصاص قوات إسرائيلية أخيراً.
ودانت بأشد العبارات «الإعدامات الميدانية التي ترتكبها قوات الاحتلال في طول البلاد وعرضها»، محملة الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتانياهو وقادة أذرعها العسكرية والأمنية المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم البشعة.
مستوطنون متطرفون يقتحمون باحات المسجد الاقصى
في غضون ذلك، دان المجلس الوطني الفلسطيني في بيان، أمس، استهداف ترامب لمستشفيات مدينة القدس المحتلة من خلال وقف الدعم المالي الذي تقدمه لتلك المستشفيات، ومن ضمنها مستشفى «أوغستا فكتوريا» الشهير، الذي بني عام 1910.وأكد رئيس المجلس سليم الزعنون أن إدارة الرئيس الأميركي تواصل سياساتها وقراراتها الهادفة لممارسة مزيد من الابتزاز والضغوط على الشعب الفلسطيني، مستغلة الضائقة التي تعاني منها تلك المستشفيات نتيجة سياسة الاحتلال التي تستهدف المؤسسات الفلسطينية في العاصمة المحتلة.
وأشار الزعنون إلى أن الولايات المتحدة بلغت مداها في ممارسة البلطجة والعنجهية في سياستها المعادية لحقوق الشعب الفلسطيني.
من ناحية ثانية، اقتحم عشرات المستوطنين أمس، باحات المسجد الأقصى، ومنهم وزير الزراعة الإسرائيلي اوري ارئيل، بحراسة شرطة الاحتلال.
إلى ذلك، يعقد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» بيير كرينبول اليوم الاثنين، مؤتمراً صحافياً بمقر مركز الأمم المتحدة للإعلام في القاهرة، لعرض نتائج محادثاته مع المسؤولين العرب والمصريين.
وسيحضر كرينبول اجتماع وزراء الخارجية العرب في الجامعة العربية الخاص بأزمة التمويل الحالية غير المسبوقة للوكالة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.