إسرائيل تتهم السفير الأميركي بتمويل الإرهاب

0

لفت موقع صحيفة “جيروزالم بوست” إلى أن السفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريدمان، ترأس جمعية قدمت مساعدات مالية لتنظيم يهودي، صنفته الخارجية الأميركية إرهابيا في وقت سابق.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية “أ ف ب” عن الصحيفة، أن الجمعية التي يطلق عليها “أصدقاء المدرسة الدينية في بيت إيل”، قدمت في العام 2013 مبلغ 12 ألف دولار لمنظمة “كوموميوت” اليهودية، الإرهابية، وهذا ما توصلت إليه منظمات حقوقية إسرائيلية تعنى بتتبع مصادر التمويل التي تحصل عليها حركات اليمين المتطرف داخل إسرائيل.
كما أشارت إلى أن قيادات من اليمين اليهودي الديني المتطرف، شكلت منظمة “كوموميوت” العام 2006، بهدف العمل على إحباط مخطط إخلاء أي مستوطنة يهودية في الضفة الغربية.
وأوضحت أن المنظمة المذكورة تعد إحدى المنظمات المتفرعة عن منظمة “كاخ” الإرهابية اليهودية التي شكلها الحاخام مئير كهانا، والتي تدعو إلى طرد الفلسطينيين إلى العالم العربي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

14 − سبعة =