إسرائيل تقصف غزة وتهدد بحرب شاملة رداً على الطائرات الورقية "حماس": لن نسمح للاحتلال بالاستفراد بالفلسطينيين في القطاع

0

القدس – وكالات: أكدت مصادر عسكرية إسرائيلية أمس، أن إسرائيل لن تسمح باستمرار ظاهرة الطائرات الورقية الحارقة، التي يتم إطلاقها من غزة باتجاه المستوطنات، “حتى لو أدى ذلك إلى الدخول في صراع عسكري واسع”.
وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي نقلا عن مصادر عسكرية قولها، إن “الجيش الإسرائيلي أشار في نهاية تقييم ميداني، إلى أن حركة حماس تخطيء في تقديراتها، فإسرائيل لن تسمح باستمرار إطلاق إرهاب الطائرات الورقية المحترقة من غزة، حتى لو كان الثمن الدخول في صراع عسكري واسع”.
وأضافت “لن تتمكن حماس من خلق قواعد لعبة جديدة”، مشيرة إلى أن “الجيش يعد لعملية شاملة في غزة، إذا ما استمرت حماس بمحاولة خلق قواعد لعبة جديدة”.
وأشارت إلى أنه “منذ مارس الماضي، تم التسبب بضرر بالغ لأنظمة حماس، وإذا لم يكن ما جرى كافياً فهناك سلسلة من الخطوات التي يمكن القيام بها بما في ذلك الاغتيالات”.
وذكرت القناة أنه ترأس التقييم الذي جرى أمس، رئيس هيئة أركان الجيش غادي ايزنكوت، بمشاركة مسؤولين أمنيين إسرائيليين كبار.
وشنت طائرات إسرائيلية أمس، 25 غارة على مواقع لـ”حماس”، فيما استهدفت غارة واحدة مجموعة من مطلقي الطائرات وسط القطاع، في حين أطلقت الفصائل الفلسطينية نحو 45 قذيفة من القطاع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.
وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في بيان، إنه تم رصد إطلاق 45 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بغلاف القطاع.
وأضاف إن منظومة “القبة الحديدية” اعترضت سبع قذائف، فيما سقطت ثلاث قذائف على الأقل داخل قطاع غزة، من دون الإشارة إلى مصير بقية القذائف.
من جهته، اتهم اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس “حماس” بإشعال العنف في محاولة “لصرف الانتباه عن اخفاقاتها داخل غزة”، مشيراً إلى انقطاعات الكهرباء وتراجع النمو الاقتصادي.
في المقابل، قال المتحدث باسم “حماس” فوزي برهوم في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، ليل أول من أمس، إن حركته لن تسمح لإسرائيل بـ”الاستفراد” بالفلسطينيين في قطاع غزة.
وأضاف “لن نسمح للعدو بالاستفراد بشعبنا أو فرض أية معادلات جديدة وعليه أن يتحمل النتائج “.
بدوره، شددت حركة “الجهاد” أمس، على أنه من حق الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة الرد على القصف الإسرائيلي بالمثل، وفق ما تقرره الظروف الميدانية.
وفي الضفة الغربية، أصيب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال أمس، بعد إطلاق النار على مركبته جنوب بيت لحم، فيما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 20 فلسطينياً وهدمت منزلاً في قرية قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة.
في غضون ذلك، بحث وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أمس، مع نظيره المالطي كارميلو أبيلا في العلاقات الثنائية بين البلدين وأوجه التعاون المشترك.

اثنان من شرطة الاحتلال يفحصان صاروخاً أطلق من غزة على مستوطنة إسرائيلية رداً على غارات جيش الاحتلال (أ ف ب)
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر − 9 =