إسرائيل تكشف موقعاً رابعاً لصواريخ “حزب الله” والخزانة الأميركية تُعاقب 7 شركات لبنانية تدعمه

0

القدس، واشنطن- وكالات: زعمت القناة الإسرائيلية العاشرة، أمس، أن الدولة العبرية كشفت “موقعاً رابعاً”، في قلب العاصمة اللبنانية بيروت، يخزِّن فيه “حزب الله” أسلحة وصواريخ، فيما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرضها عقوبات على 7 شركات لبنانية، بدعوى تقديمها “الدعم المادي واللوجيستي” للحزب، وعاقبت كذلك محمد عبدالله الأمين، لتقديمه “الدعم المادي” للحزب أيضاً، “من خلال أدهم حسين طباع”، حسبما جاء في بيان أصدرته الخزانة الأميركية أمس.
ونشرت القناة الإسرائيلية، على موقعها الإلكتروني، أن الموقع الرابع، “يقع بالقرب من مدرسة ومستشفى وجامعة لبنانية معروفة، في بيروت، وعلى مسافة قريبة من مبنى جامعي ومكتب السفارة الإسبانية”، زاعمة أن “سكان بيروت تلقوا رسائل (واتس آب) عبر الأقمار الاصطناعية، تحذرهم من وجود مواقع جديدة لأماكن صواريخ (حزب الله) في قلب العاصمة اللبنانية”.
وأشارت القناة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو كشف في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس الماضي، عن ثلاثة مواقع للقذائف والصواريخ تابعة لـ”حزب الله” في العاصمة اللبنانية، و”قال حينها إنه سيكشف عن مواقع أخرى”.
على صعيد ذي صلة، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على محمد عبدالله الأمين، الذي يملك سبع شركات مقرّاتها في لبنان، وعلى شركاته السبع، بدعوى تقديمها “الدعم المادي واللوجيستي لـ(حزب الله). وجاء في بيان للخزانة الأميركية أمس، أن الأمين “يقدّم الدعم المادي لـ(حزب الله) من خلال أدهم حسين طباع”.
وقال وكيل وزارة المالية الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال ماندلكر: “ينبغي أن يكون عملنا بمنزلة تحذير بأننا سنفرض عقوبات على أي شخص يشارك في علاقات تجارية مع الأمين أو شبكات دعم أخرى لـ(حزب الله)”. وأضاف: “اتخذت الخزانة الأميركية المزيد من الإجراءات ضد (حزب الله)؛ هذا العام أكثر من أي وقت مضى، ونحن ملتزمون تماماً إغلاق هذه الشبكة الإرهابية”، بحسب تعبيره.
والشركات المعاقبة هي:
– LEBANON-BASED COMPANIES SIERRA GAS S.A.L. OFFSHORE
– LAMA FOODS S.A.R.L
– LAMA FOODS INTERNATIONAL OFFSHORE S.A.L
– IMPULSE S.A.R.L
– IMPULSE INTERNATIONAL S.A.L. OFFSHORE
– M. MARINE S.A.L. OFFSHORE

صورة بالأقمار الاصطناعية للموقع، الذي زعمته القناة الإسرائيلية، في حي الجاموس، أسفل مبانٍ بجانب مدرسة الإمام الخميني ومحطة بنزين “توتال” (إنترنت)
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

20 − خمسة عشر =