إطلاق 120 ألف سمكة شعم وسبيطي في المياه الإقليمية بالتعاون مع "البيئة" و"الزراعة" لإثراء المخزون السمكي

0 136

أطلق معهد الكويت للأبحاث العلمية أمس نحو 120 ألف سمكة من نوعي “الشعم والسبيطي” في المياه الإقليمية الكويتية وعلى خمس دفعات بالتعاون مع الهيئة العامة للبيئة والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية.
وقالت المديرة العامة للمعهد الدكتورة سميرة عمر في كلمتها خلال إطلاق الحملة الثالثة من مشروع “إثراء المخزون السمكي” إن هذه الحملة تدعو إلى وقف الصيد الجائر والتدمير غير المسؤول للبيئة البحرية الذي يضعف تأثير هذه الجهود ويؤثر سلبا على مردودها التنموي المتوقع.
وأضافت أن حملات المعهد ذات بعدين تنموي يتمثل في زيادة المخزون السمكي وتوعوي عبر المشاركة في عملية الإطلاق من جهات وطنية وفئات تطوعية ومجموعات من طالبات وطلاب الكويت.
وأوضحت أن المعهد استخدم تقنية جديدة في هذه الحملة تميز الأسماك بعلامات لونية لتسهيل عملية متابعتها وتحديد مدى استفادة المخزون منها وستتواصل الحملة على مدى شهرين عبر ثلاث مراحل على أن تبدأ اليوم (امس) المرحلة الأولى في شمال جون الكويت. ولفتت الى أن المرحلة الثانية ستكون في شهر نوفمبر المقبل وسيتم خلالها نقل أسماك “البالول” إلى المحميات، فيما ستكون المرحلة الثالثة في نهاية الشهر ذاته بإطلاق أسماك “الشعم”.
من جهته، قال المهندس محمد غالب نيابة عن المدير العام لهيئة الزراعة الشيخ محمد اليوسف في كلمة مماثلة إن الهيئة تتولى الأعمال المتعلقة بتنمية الزراعة بقطاعاتها النباتية والحيوانية وتطويرها وتنمية الثروة السمكية وحمايتها والإشراف على عمليات صيد الأسماك وتنظيمها بما يكفل تنمية الثروة السمكية.
من جانبه، قال المدير العام للهيئة العامة للبيئة ورئيس مجلس ادارتها الشيخ عبدالله الأحمد في تصريح صحافي إن هذه الحملة التي أطلقت هي الثالثة وخاصة بأسماك “الشعم”، معربا عن الأمل في زيادة هذه الحملات وتعاون الصيادين للمحافظة على المخزون السمكي في الكويت الذي تراجع في فترة سابقة ولكن بفضل هذه الجهود بدأ يزداد.
بدوره قال مدير المشروع خالد العبدالإله في تصريح آخر إن هذا مشروع يهدف إلى توعية النشء باستقطاب أكثر من 40 مدرسة من وزارة التربية إضافة إلى هدفها بزيادة المخزون السمكي.

You might also like