إعادة النظر بالرسوم الصحية على الوافدين: 250 ديناراً تأميناً سنوياً للأطفال و300 لكبار السن ضمن حزمة مقترحات تبناها مستشار الوزارة مهدي الفضلي ودعا الوزير إلى بحثها

0 181

تأجير المستشفيات القديمة لـ”شركة ضمان” لتقديم الخدمة للوافدين وتخصيص الجديدة للكويتيين

كتبت ـــ مروة البحراوي:

فيما يشبه “وصفة طبية متكاملة” لعلاج أمراض القطاع الصحي، وتجديد دماء الوزارة، قدّم مدير مستشفى الفروانية الأسبق والمستشار بوزارة الصحة د.مهدي الفضلي حزمة من المقترحات الرامية إلى تطوير آلية العمل، وإعادة النظر في ملفات الوظائف الإشرافية، والعلاج بالخارج، والتأمين الصحي.
الفضلي دعا وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح ــ في سلسلة تغريدات عبر حسابه الخاص على “تويتر” ـــ إلى تأجير المستشفيات القديمة في الجهراء، والفروانية، والعدان والصباح لـ”شركة ضمان”لتقديم الخدمة للوافدين بالقطاع الخاص وزيادة إيرادات الوزارة، أو تخصيصها للوافدين بالقطاع الحكومي، وتخصيص المستشفيات الجديدة للكويتيين.
وطالب بإعادة دراسة الرسوم الصحية على الوافدين ومقارنتها بأسعار القطاع الخاص وتطبيق نظام الشرائح، على أن يتم تخصيص مبلغ تأمين سنوي للأطفال حتى سن الـ16 عاماً بقيمة 250 ديناراً وللكبار حتى سن 60 عاماً 200 دينار، وكبار السن فوق الـ60 عاماً بمبلغ تأميني قدره 300 دينار، ودراسة إمكانية استقطاع قيمة التأمين من الكفيل سواء كانت وزارة، أو شركة بالقطاع الخاص أو فرداً على أن يشمل النظام الخدم وما سواهم وإلغاء مبلغ التأمين 50 ديناراً في حال تطبيق القرار.
وفيما يخص التأمين الصحي للمواطنين، فقد اقترح الفضلي تطبيق مشروع التأمين الصحي على جميع الفئات، مع مراعاة دراسة أغلب نظم التأمين في العالم واختيار الأفضل منها.
وشدد على ضرورة اعتماد هيكل تنظيمي جديد للوزارة، مبيناً أن الهيكل الحالي يعود إلى الثمانينيات ويحتاج إلى تعديل بعض المسميات وإضافة إدارة جديدة لمتابعة شؤون المناطق الصحية.
وأشار إلى أهمية إضافة شروط جديدة لشغل الوظائف الإشرافية، منها ضرورة خدمة الطبيب إكلينيكياً بعد حصوله على التخصص سواء طب عائلة أو غيره (مثلا مدة 12 أو 15 عاماً بعد البورد أو الدكتوراه)، و حصول الطبيب على شهادة في الإدارة الصحية.

You might also like