إعصار “فلورنس” يقتل سبعة وترامب يعلن كارولينا الشمالية منطقة كوارث تهجير 20 ألفاً لمراكز إيواء وانقطاع الكهرباء عن 950 ألفاً وسط فيضانات كارثية واقتلاع الأشجار

0 13

واشنطن – وكالات: أعلن البيت الأبيض، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وافق على إعلان حالة الكوارث في ثمان مقاطعات بولاية كارولينا الشمالية، بسبب إعصار “فلورنس” الذي اجتاح الولاية الأسبوع الماضي.
وذكرت شبكة “سي إن إن” الأميركية أن الموافقة على إعلان حالة الكوارث تشير إلى أنه سيتم توفير تمويل فيدرالي يشمل منحا للإسكان المؤقت وإصلاح المنازل، وقروضا لتغطية خسائر الممتلكات غير المؤمن عليها، بالإضافة إلى المساعدات الأخرى لمالكي المنازل وأصحاب الأعمال.
في غضون ذلك، ارتفعت حصيلة ضحايا إعصار “فلورنس” إلى سبعة أشخاص في ولايتي كارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية، بينما ذكرت شبكة “سي إن إن” الأميركية أن فيضانا كارثيا تشهده حاليا أنحاء الولايتين، حيث تم إجلاء نحو 20 ألف شخص إلى مراكز إيواء، وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 950 ألف شخص في الولايتين بسبب الإعصار. واجتاحت العاصفة المدارية البر أمس، فاقتلعت أشجارا وأفاضت أنهارا وأسقطت أمطارا غزيرة على ولايتي نورث وساوث كارولاينا حيث تسببت في مقتل خمسة أشخاص.
وتراجعت قوة العاصفة بعد أن كانت إعصارا عندما بلغت البر لكن خبراء الارصاد قالوا ان تقدمها البطيء في الولايتين قد يؤدي لاغراق أغلب المنطقة خلال الايام القليلة المقبلة.
ولقيت سيدة ورضيعها مصرعهما عندما سقطت شجرة على منزلهما في ويلمنجتون في نورث كارولينا. ونقل والد الطفل مصابا الى المستشفى. وفي مقاطعة بيندر توفيت امرأة بأزمة قلبية بعد أن حال الحطام دون وصول المسعفين اليها.
وتوفي اثنان في مقاطعة لينور، وقال متحدث باسم المقاطعة ان رجلا يبلغ من العمر 78 عاما مات صعقا بالكهرباء وهو يحاول مد أسلاك بينما قتل اخر عندما دفعته الرياح القوية وهو يحاول الاطمئنان على كلاب الحراسة. وفي نيو بيرن في نورث كارولينا، أعلن المسؤولون انقاذ نحو مئة شخص من الفيضانات، وقالوا ان المياه غمرت وسط المدينة، وقد تؤثر العاصفة في نحو عشرة ملايين شخص.
وتوقع المركز الوطني للاعاصير استمرار الأمطار الغزيرة لأيام عدة، مع استمرار التحذيرات بهبوب العاصفة على أجزاء من نورث كارولينا وساوث كارولينا.
وقال إن “قوة فلورنس تتراجع ببطء في أطراف المناطق الداخلية فوق شرقي ولاية كارولينا الجنوبية لكنه يتسبب بفيضانات كارثية في كارولينا الشمالية والجنوبية”، غداة تخفيض قوته من إعصار إلى عاصفة استوائية.
وكان حاكم ولاية كارولينا الشمالية روي كوبر قد صرح “نتوقع أمطارا لعدة أيام”، مضيفا أن كمية الأمطار التي ترافق الاعصار “حدث فريد”.
وتابع في مؤتمر صحافي “أولويتنا هي إبعاد الناس عن الخطر المباشر”، مضيفا “لا نزال في خضم العاصفة واذا لم تصل اليكم بعد فذلك سيحصل”.ومن المفترض أن تتقدم العاصفة أكثر نحو داخل البلاد قبل أن تحيد الاحد نحو الشمال بحسب مركز الأعاصير بعد “تراجع حدتها بشكل كبير”.

You might also like