إعلام إسرائيل: تدمير “بوينغ” إيرانية بمطار دمشق نتانياهو: نتحرك باستمرار لمنع أعدائنا من حيازة أسلحة متطورة

0

دمشق، عواصم- وكالات: أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، أمس، أن الدولة العبرية “تتحرك باستمرار” لمنع أعدائها من حيازة “أسلحة متطورة”، وأنها “لن تكرر أبداً أخطاء الماضي”، فيما كشفت “القناة الإسرائيلية الثانية” أن إسرائيل دمّرت، ليل أول من أمس السبت، طائرة نقل إيرانية من طراز “بوينغ”، بعد ساعات من هبوطها في مطار دمشق الدولي، في هجوم صاروخي أعلنت سورية أن وسائط دفاعها الجوي “تصدّت” له، و”أسقطت عدداً من الصورايخ المعادية”.
ونقلت قناة “العربية” عن “القناة الإسرائيلية الثانية”، أمس، أن طائرة الـ”بوينغ” الإيرانية المستهدفة، كانت “تحمل سلاحاً يُفترض أن يتم نقله إلى النظام السوري، أو إلى ميليشيات موالية لطهران تقاتل إلى جانبه في سورية”، مشيرة إلى أن الغارة الإسرائيلية “استهدفت أيضاً مخازن سلاح في حظائر طائرات بالمطار (ورشات ومخازن مخصصة للصيانة)، تم تمويهها بوضع شعارات الأمم المتحدة وشركات عالمية على سطحها”، كما أظهرت صور أقمار اصطناعية نشرتها القناة.
وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) نقلت عن مصدر عسكري ليل السبت قوله إن “دفاعاتنا الجوية تصدّت لعدوان صاروخي إسرائيلي على مطار دمشق الدولي، وأسقطت عدداً من الصواريخ”. ولم تفد الوكالة عن سقوط قتلى أو حصول أضرار، لكنها نشرت مشاهد تظهر تشغيل الدفاعات الجوية، وانفجار طفيف يضيء السماء.
وظهر أمس، أفاد “المرصد السوري” المعارض، الذي ينشط من العاصمة البريطانية لندن، أن “صواريخ يشتبه في أنها إسرائيلية، دمّرت (ليل السبت) مخزناً للأسلحة قرب مطار دمشق الدولي”.
إلى ذلك، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، خلال اجتماع حكومته الأسبوعي، الذي عقد عشية الذكرى الـ45 لحرب 1973: “قبل 45 عاماً أخطأت الاستخبارات العسكرية حين فسّرت بشكل خطأ النيّات المصرية والسورية لشن حرب علينا. وبعد أن اتضحت صحة تلك النيّات، ارتكب النسق السياسي خطأ كبيراً عندما لم يسمح آنذاك بشن ضربة استباقية”.
وأضاف نتانياهو: “لن نرتكب هذا الخطأ مرة أخرى أبداً (…) خطوطنا الحمر اليوم، أوضح من أي وقت مضى، وتصميمنا على فرض احترامها أقوى من أي وقت مضى”، مؤكداً عزم الدولة العبرية على “بلا هوادة وباستمرار، لمنع أعدائها من حيازة أسلحة متطورة”.
وفيما رفضت السلطات الإسرائيلية نفي أو تأكيد الهجوم الصاروخي على مطار دمشق الدولي، قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، أمس، إن حكومة بلاده تتحرك “لمنع تمركز عسكري إيراني في سورية”، لكنه لم يؤكد مسؤولية إسرائيل عن هجوم مطار دمشق. وأوضح، في تصريح إذاعي، أن إسرائيل تتحرك “لمنع نقل أسلحة متطوّرة إلى (حزب الله) في سورية”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × خمسة =