حصيلتها ستقلص عجز الموازنة بنحو 15٪

إعلان تفاصيل خصخصة ثلاثة مشروعات قبل نهاية العام حصيلتها ستقلص عجز الموازنة بنحو 15٪

“السياسة” – خاص: تفاعلا مع اعتراف نائب رئيس الوزراء وزير المالية انس الصالح حول وجود بطء في تنفيذ برنامج الاصلاح المالي والاقتصادي في الكويت مقارنة ببقية الدول الخليجية، علمت “السياسة” ان هناك اتجاها قويا بالتعجيل بمحور الخصخصة على ان يشمل ذلك 3 مشروعات على الاقل قبل نهاية العام الحالي.
وذكرت مصادر وثيقة الصلة ان “المالية” سوف تدخل تحديثا على آليات العمل والتنفيذ على ان يتم الاعلان عن ذلك خلال الايام القليلة المقبلة ضمن حزمة التحديث التي اعدتها “المالية” بعد مناقشات واسعة مع جمعيات النفع العام.
ورغم ان تسمية المشاريع لم يصبح نهائيا الا ان شبكة اتصالات الهاتف الثابت والبريد سيكونان في مقدم المشاريع نظراً لحاجة مشروعات اخرى مثل مطار الكويت الدولي لمزيد من الدراسات.
وقالت المصادر: ان الحزمة الاولى من خصخصة المشروعات سوف تسهم في خفض عجز الموازنة بنسبة لا تقل عن 15٪ لانها سوف ترفع من الايرادات غير النفطية.
وذكرت المصادر ان البدء في برنامج الخصخصة سيتم بالتشاور الكامل مع جهات اخرى مثل مجلس الامة لتسريع الخطى بدلا من تأجيلها سنوات اخرى في ظل اضطراب سوق النفط.
وكان رئيس دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وجنوب آسيا جهاد ازعور أكد اول من امس ان اسعار النفط ستظل في حدود 50 دولاراً للبرميل ولمدة عقد من الزمن، وهو ما دفع الكويت – حسب المصادر – لتسريع خطط وبرامج وثيقة الاصلاح لزيادة الايرادات غير النفطية التي ستواكب تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

Print Friendly