تؤمن أن العمل الجيد يفرض نفسه

إلهام عبدالبديع: العرب يفهمون الإغراء بشكل خاطئ تؤمن أن العمل الجيد يفرض نفسه

«الزيبق» و«طاقة نور»… جديدي الرمضاني

لن أترك التمثيل من أجل الزواج

القاهرة- محمد أبو العزم:
برز اسمها في الوسط الفني وعلى مستوى الجمهور بعد مشاركتها في فيلم «أهواك» أمام تامر حسني، رغم أنها شاركت قبله في العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية ومنها مسلسل «راس الغول» الذي تقول بأنه كتب شهادة ميلادها الفنية وأتاح لها العمل مع الفنان الراحل محمود عبدالعزيز قبل رحيله.
عن كواليس أحدث أعمالها الفنية «طاقة نور»، أمام حمادة هلال، مشاركتها في مسلسلي «ولاد تسعة» و«الزيبق»، أجرت «السياسة» هذا الحوار مع الممثلة إلهام عبد البديع.
– ماذا عن شخصيتك في مسلسل «طاقة نور»؟
* اجسد شخصية مختلفة تماما عما قدمته من قبل، وهي «نادية» شقيقة حمادة هلال، شخصية عنيدة، معقدة، تسعى للوصول إلى القمة، تحاول طوال الأحداث أن تعيش حياة غير حياتها، تبتعد عن الحارة الشعبية، تسكن في الأماكن الراقية، تجلب المشاكل لشقيقها، تسعى للزواج من شاب غني، كل ذلك يوقعها في أزمات عديدة.
– ما تقييمك لتعاونك مع حمادة هلال؟
* سعيدة بالعمل معه، لأنه شخصية رائعة، «جدع وابن بلد» وكواليس العمل بيننا ممتعة، أغلبها ضحك ومرح.
– ماذا عن كريم عبد العزيز في مسلسل «الزيبق»؟
* سعيدة بمشاركة هذا العمل المتميز، اعتبرها إضافة كبيرة لي، تجمعني به أغلب المشاهد التي يتم تصويرها في اليونان.
– كيف توفقين بين تصوير المسلسلين؟
* أحاول التنسيق بينهما، أذهب إلى اليونان لتصوير «الزيبق»، ثم أعود إلى القاهرة لتصوير مشاهدي في «طاقة نور»، وهكذا.
– كيف ترين مشاركتك في فيلم «اهواك»؟
* اعتبر هذا الفيلم نقلة في حياتي الفنية، فمن خلاله عرفني الجمهور بشكل أكبر نظرا لنجومية أبطاله وفي مقدمتهم تامر حسني وغادة عادل وعلاوة على المخرج محمد سامي، الذي استفدت من الوقوف أمام كاميرته، نلت ردود فعل جيدة.
– ماذا عن أعمالك السابقة سينمائيا؟
* شاركت في فيلم «يوم مالوش لازمة»، مع محمد هنيدي، فيلم «نظرية عمتي «، مع حورية فرغلي وحسن الرداد.هذه الافلام فتحت أمامي الباب للمشاركة في أكثر من عمل درامي وسينمائي، مثل مسلسل «يونس ولد فضه»، مع عمرو سعد، الذي اختارني للمشاركة في دور شقيقته بعدما شاهد أعمالي السابقة.
– هل اختلفت اختياراتك بعد فيلم «أهواك «؟
* أكيد، أصبحت أختار الشخصيات التي أقدمها بعناية، لا أقبل كل ما يعرض علي، وأوافق فقط على ما سيضيف إلى رصيدي الفني، أحرص على التنوع فيما أقدم للجمهور.
– لماذا وافقت على المشاركة في مسلسل «ولاد تسعة»؟
* الشخصية التي قدمتها مختلفة عما قدمت من قبل، كما يشارك فيه نخبة من الممثلين، منهم، نيكول سابا، سهر الصايغ، هبة مجدي، التي تعاونت معها في مسلسل «يونس ولد فضة»، سعيدة بتكرار التعاون معها في هذا المسلسل الذي يخرجه أحمد شفيق.
– هل مساحة الدور عامل في موافقتك أو رفضك للشخصية؟
* لا أضع هذا في حساباتي الفنية، لا أهتم بالكم بقدر اهتمامي بالكيف، يمكن أن تكون مشاهدي قليلة ضمن أحداث العمل، لكنها تعلق في أذهان الجمهور، من الممكن أن تكون مساحة الشخصية كبيرة لكنها لا تؤثر في الأحداث. اختار حسب الشخصية والسيناريو الجيد الذي يضمن نجاح العمل.
– هل كنت تتمنين عرض «ولاد تسعة» في شهر رمضان؟
* لا أشغل بالي بتلك الأمور، هناك أعمال كثيرة تنجح خارج العرض الرمضاني الذي يزدحم بالأعمال الدرامية التي تظلم أغلبها رغم جودتها. اهتم بالفكرة والسيناريو وما تهدف إليه الشخصية التي أقدمها. الحمد لله حقق المسلسل نجاحا لافتا وأصداء جيدة. أؤمن إن العمل الجيد يفرض نفسه على المشاهد خلال المنافسة الرمضانية أو خارجها، يجب أن تكون هناك مواسم أخرى غير رمضان.
– إلى أي مدى راضية عن أعمالك التي قدمتيها حتى الآن؟
* راضية تماما عن كل أعمالي، خصوصا مسلسل «راس الغول» الذي جمعني مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز واستطيع أن أقول بأن دوري فيه كتب شهادة ميلادي الفنية وكان «وجه السعد عليا»، ولكن بالطبع ما زال هناك الكثير لأقدمه، فلدي امكانلت كثيرة بداخلي أود أن أظهرها في أعمال هادفة ومهمة، حتى الآن لم أحقق ما أريد في الوسط الفني.
– أيهما تفضلين السينما أم الدراما التلفزيونية؟
* لكل منهما مذاقه الخاص، أميل بشكل كبير إلى السينما، أعشقها منذ الصغر، أحاول أن يكون تركيزي فيها خلال الفترة المقبلة، رغم أنني أحقق نجاحا ملحوظا في الدراما التلفزيونية خلال الفترة الحالية، لكن هدفي السينما بشكل كبير.
– كيف تتعاملين مع أداور الإغراء إذا عرضت عليك؟
* الإغراء فن، لكن للأسف المجتمع العربي يفهمه بشكل خاطئ، فكبار الممثلات مثل هند رستم وغيرها من ممثلات الزمن الجميل قدمنه بشكل لا يخدش الحياء، وإن كنت أعتبر الإغراء القائم على العري والمشاهد الساخنة بعيداً تماما عن حساباتي، أرفض تقديم ما يخدش حياء الجمهور وأرفض كذلك ارتداء المايوه على الشاشة والمشاركة في أعمال الاسفاف والابتذال، اعتذرت عن أكثر من عمل فني خلال الفترة الماضية لأنها أعمال هابطة ولن تضيف إلى رصيدي الفني.
– من الممثل الذي تتمنين العمل معه؟
* الزعيم عادل إمام أحاول المشاركة في أعماله كل عام، لكن الحظ لم يحالفني، وانتظر الفرصة للعمل معه.
– ماذا عن أخبارك العاطفية؟
* لست مرتبطة بأي شخص خلال الفترة الحالية، بصراحة مسألة الزواج ليست في بالي، أركز في عملي الفني بشكل كبير، لا اهتم بأي شيء غير ذلك.
– هل تخافين أن يكون الارتباط حاليا عائقاً أمام تحقيق أحلامك الفنية؟
* أعتقد أنه يمكن أن يعرقل مسيرتي الفنية ويحرمني من تحقيق حلم النجاح في التمثيل الذي أسعى إليه منذ فترة كبيرة.
– هل يمكن أن تتخلي عن الفن من أجل الزواج؟
* مستحيل، لا أفكر في ترك الفن من أجل أي شيء حتى إذا كان الزواج.
– ما طموحاتك بعيدا عن الفن؟
* كل طموحاتي في الوسط الفني، أريد تأسيس شركة إنتاج أن أصبح ممثلة جيدة يحترم الجمهور أعمالها.