إمرأة تتولى القيادة العسكرية للمرة الأولى في أميركا

الجنرال لوري روبنسون

واشنطن – رويترز:
تولت الجنرال لوري روبنسون من القوات الجوية القيادة العسكرية الأميركية الشمالية، لتصبح أول إمرأة تتولى قيادة وحدة قتالية أميركية.
وقال وزير الدفاع أشتون كارتر في مراسم أقيمت في كولورادو ليل أول من أمس، الجنرال روبنسون “لعبت دوراً فعالاً في إدارة عملية إعادة التوازن في منطقة الهادئ، وفي تعزيز روابطنا مع القوات الجوية التابعة لبعض أقرب حلفائنا”.
وأوضح أنه زكى روبنسون للمنصب في مارس الماضي، قائلاً “تم اختيارها لأنها أكثر الضباط تأهيلاً للمنصب، فلديها خبرة عملياتية وإدارية واسعة، وآمل أن التمييز الذي أظهرته سينعكس ويلهم النساء بالقدوم والانضمام لقواتنا المسلحة”.
من جهتها، قالت روبنسون إنها تتولى المنصب في وقت تفرض فيه الأحداث الإقليمية والعالمية تحديات خطيرة ومتزايدة على المجتمع الدولي وعلى الأمن القومي.
ويعد المنصب أحد أرفع المناصب في الجيش الأميركي، ويجعل روبنسون التي قادت من قبل القوات الجوية الأميركية في منطقة المحيط الهادئ أعلى جنرال يشرف على الأنشطة في أميركا الشمالية.
وكان الجيش الأميركي اتخذ قراراً بفتح المناصب كافة بالوحدات القتالية أمام النساء، في خطوة تاريخية تهدم حواجز الجنس في القوات المسلحة.