“إندوف” عادت إلى الجولان

0

نيويورك- وكالات: أكدت الأمم المتحدة أن قوات حفظ السلام الأممية “إندوف” عادت، للمرة الأولى منذ ستة أعوام، إلى منطقة عازلة على الحدود بين سورية ومرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.
وقال فرحان حق، نائب الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن “قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك”، المعروفة باسم “إندوف”، تنفذ “عودة تدريجية” للمنطقة، موضحاً أن “الهدف النهائي” لهذه القوّة الأممية هو “العودة الكاملة، في حال سمحت الظروف (…) أولوية قوات حفظ السلام هي إعادة فتح معبر القنيطرة بين الجانبين” السوري والإسرائيلي.
وأشار إلى أنه “بموجب الاتفاق الموقع في العام 1974 والبروتوكول، فإن قوات (إندوف)​ تتشكل من ممثلين عن الجهات الموقعة على الاتفاق، وليست من الدول الدائمة العضوية في ​مجلس الأمن​”، مؤكداً أن “أولوية (إندوف) هي السماح بالوصول إلى ​القنيطرة​ للجانبين السوري والإسرائيلي، في أقرب وقت ممكن، ولتحقيق هذا الغرض تتعاون (إندوف) مع العسكريين السوريين والإسرائيليين”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة عشر − 12 =