أكد أن الفيفا بدأ الاصلاحات.. وخمسة ملايين دولار لكل اتحاد أهلي

إنفانتينو: الترشح لاستضافة مونديال 2026 … مضاد للرصاص أكد أن الفيفا بدأ الاصلاحات.. وخمسة ملايين دولار لكل اتحاد أهلي

إنفانتينو متحدثا في المؤتمر الصحافي

مكسيكو سيتي-وكالات:
قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إن عملية الترشح لاستضافة كأس العالم 2026 يجب أن تكون «مضادة للرصاص» بعد الجدل الذي أثير حول استضافة البطولتين المقبلتين.
وأبلغ إنفانتينو الجمعية العمومية للفيفا «من المهم للغاية من أجل مصداقية الفيفا أن نحظى بعملية ترشح مضادة للرصاص من أجل 2026. ستكون هناك استراتيجية جديدة ومرحلة للتشاور بداية من الآن لأننا نحرص على سير العملية كما يجب أن تكون.»
وأعلن الفيفا يوم الثلاثاء الماضي عن بدء عملية الترشح لاستضافة كأس العالم 2026 المكونة من أربع مراحل وسيتخذ القرار النهائي في مايو 2020.
واضطر الفيفا لإجراء تغييرات على طريقة منح حق استضافة كأس العالم بعد تصويت في ديسمبر 2010 منح بطولتي 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب.
وأضاف إنفانتينو «نحن بحاجة لمزيد من الكفاءة وإدارة للتكاليف أكثر فعالية في الفيفا.»
وشدد رئيس الفيفا على أن نتائج الجمعية العمومية التي عقدت يومي الخميس والجمعة في مكسيكو سيتي تثبت أن المؤسسة التي يديرها «تسير بسلاسة» وتعتمد إصلاحات على جميع المستويات.
وتابع «لقد تمكنا من توحيد الفيفا والبعث برسائل إيجابية وهامة للغاية، لدينا امرأة في منصب الأمين العام، والإصلاحات بدأت تعمل بالفعل».
وأبرز أن تصريحاته عن فيفا جديد وقوي وواعد، ليست مجرد كلمات تبعث الأمل، بل تعبر عن أفعال بعينها وعمل مكثف خلال الأشهر القليلة الماضية منذ توليه رئاسة هذه المؤسسة الكروية.
وأكد أنه يشعر بالامتنان إزاء تعيين السنغالية فاطمة سامبا ضيوف سامورا كأمين عام جديد للفيفا، معتبرا إياها شخصية على مستوى هذا المنصب.
وأضاف إنفانتينو إنها «الشخص المثالي لهذا المنصب، ولدي ثقة في فاطمة»، في الوقت الذي أعرب فيه عن إيمانه بالمساواة بين الجنسين.
وشدد رئيس الفيفا على أن مؤسسات كرة القدم المعنية بكأس الأمم الأوروبية «يورو 2016» تعمل بتعاون موسع مع السلطات في فرنسا لضمان أمن البطولة التي تقام بين يومي 10 يونيو و10 يوليو بالبلد الأوروبي.
وفي سياق آخر وافقت الجمعية العمومية (كونغرس) للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اول من امس على خطة مالية معدلة لعام 2018 تبلغ مليار و178 مليون دولار.
وتتضمن الميزانية المنقحة تقديم خمسة ملايين دولار إلى كل اتحاد أهلي عضو بالفيفا مقسمة على أربع سنوات حسبما تعهد السويسري جياني إنفانتينو الرئيس الجديد للفيفا خلال حملته الانتخابية.
وعانى الفيفا من عجز في الميزانية لعام 2015 بلغ 122 مليون دولار بسبب الرسوم القانونية نتيجة فضائح الفساد العديدة التي أحاطت بالفيفا ومسؤوليه.

اليوروبول: يورو2016 هدفا مغريا للإرهابيين

اعترف مدير وكالة تطبيق القانون الأوروبية الـ»يوروبول» روب وينرايت بأن لديه «مخاوف كبيرة» بشأن بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المرتقبة في حزيران المقبل بفرنسا، حيث اعتبر أنها تعد «هدفا مغريا للإرهابيين».
وفي مقابلة مع صحيفة (دي فيلت) الألمانية امس، ذكر بالهجمات التي شهدتها أوروبا مؤخرا وطالت مقاهي ومطاعم وصالات احتفالية مما يعني تحديات كبرى أمام قوات الأمن.
لذا اعتبر أن هناك «ضرورة قصوى» لتعزيز وحدات مكافحة الإرهاب للتعامل مع هذه الأوضاع الجديدة واحتمالية احتجاز الرهائن مثلما حدث في مسرح باتاكلان بباريس في نوفمبر الماضي.
وأشار إلى أن قوات الأمن لديها معلومات تفيد بأن نحو 5 آلاف شخص انضموا لصفوف المقاتلين الأجانب بتنظيم «الدولة الإسلامية» في سوريا والعراق وعاد ثلثهم إلى أوروبا ولكن «مستحيل مراقبة كافة الإرهابيين المحتملين على مدار الـ24 ساعة يوميا»وفي السياق ذاته شدد على أهمية تعاون كافة الأجهزة الاستخباراتية الأوروبية في مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات والتحقيقات المشتركة.
وعن دخول الإرهابيين إلى أوروبا مستغلين موجة تدفق اللاجئين، رفض وينرايت الحديث عن وجود عملية «ممنهجة».