إنكلترا تتصالح مع ركلات الترجيح

0 5

موسكو- (أ ف ب) : تخلصت انكلترا من لعنة ركلات الترجيح التي لازمتها في بطولات كرة القدم، وابتسم الحظ لها هذه المرة لتبلغ ربع نهائي كأس العالم للمرة الأولى منذ 2006 بفوزها الثلاثاء على كولومبيا 4-3 بعد تعادلهما في موسكو 1-1 في الوقتين الأصلي والاضافي. وهي المرة الأولى التي تتأهل فيها إنكلترا الى ربع النهائي منذ عام 2006 حين انتهى مشوارها على يد البرتغال بركلات الترجيح، علما ان فوزها بركلات الترجيح في كأس العالم هو الأول لها بعد ثلاث محاولات.
ورأى ساوثغيت “لعبنا بشكل جيد طيلة 90 دقيقة، أظهرنا قدرة على استعادة رباطة جأشنا سريعا بعد الخيبة الكبيرة (الهدف الكولومبي) وحافظنا على هدوئنا”، مضيفا لشبكة “اي تي في” البريطانية “ركلات الترجيح صعبة. تحدثنا طويلا وبإمعان عن عملية اتقان ركلات الترجيح. لقد حافظوا (اللاعبون) على هدوئهم… إنها لحظة مميزة بالنسبة لنا”. وأردف “أفكر الآن بالسويد. ما حصل كان مميزا لكن يجب المضي قدما”.وتدين انكلترا بتأهلها الى حارسها جوردان بيكفورد الذي تصدى لركلة كارلوس باكا، في ختام مباراة تحول فيها العشب الأخضر الى ميدان معركة جراء الخشونة الزائدة التي دفعت الحكم الأميركي مارك غايغر الى إشهار ثماني بطاقات صفراء، ست منها للكولومبيين.
وكشف بيكفورد لشبكة “آي تي في” أنه درس الكولومبيين جيدا، مضيفا “لا أكترث إذا لم أكن الحارس الأكبر حجما لأن الأمر يتعلق بتواجدك هناك، في اللحظة، وصد الكرة وأنا كنت كذلك”.
واصبح كاين أول لاعب إنكليزي يسجل في 6 مباريات متتالية مع “الاسود الثلاثة” منذ تومي لاوتون عام 1939 بحسب شركة “اوبتا” للاحصاءات، وثاني أفضل هداف إنكليزي في النهائيات خلف غاري لينيكر (10)، هداف مونديال 1986 بستة أهداف

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.