“إياتا”: تدهور التجارة العالمية مصدر قلق حقيقي للنقل الجوي

0 4

أصدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” البيانات المتعلقة بالأسواق العالمية للشحن الجوي، والتي أظهرت ارتفاع مستويات الطلب (الذي يقاس بطن الشحن لكل كيلومتر) بنسبة 2.7% خلال شهر يونيو 2018 قياساً بالفترة ذاتها من العام السابق. وأكد المدير العام والرئيس التنفيذي لـ”إياتا” ألكسندر دي جونياك، أن قطاع الشحن الجوي يواجه العديد من التحديات نتيجة لاستمرار معدلات الهبوط فيه، “وما زلنا نتوقع نمواً بنسبة 4% على مدار العام. إلا أن التدهور الذي تشهده التجارة العالمية يشكل مصدر قلق حقيقي”. ونوه دي جونياك إلى أن قطاع الشحن الجوي بالرغم من أنه لا يتعرض إلى الزيادة الجمركية التي شهدها كامل القطاع أخيرا، إلا أن تصعيد التوترات التجارية الذي سيؤدي إلى “إعادة تنظيم” الإنتاج وتوحيد سلاسل التوريد العالمية قد يغير من التوقعات بشكل كبير نحو الأسوأ”.
يعدّ ذلك إشارة واضحة عن حالة التباطؤ المستمرة التي يشهدها نمو الشحن الجوي، والتي بدأت في وقت سابق من عام 2018. واستقرت نسبة النمو خلال النصف الأول من عام 2018 عند 4.7%، أي أقل من نصف معدل النمو الذي تم تسجيله في عام 2017.
وشهدت سعة الشحن المُقاسة بأطنان الشحن المتوفرة لكل كيلومتر، ارتفاعاً بنسبة 4.1% خلال يونيو 2018. ومنذ مارس، تجاوزت معدلات نمو سعة الشحن مثيلاتها بالنسبة للطلب في كل شهر. وحددت “إياتا” ثلاثة عوامل رئيسية دفعت لتحقيق التباطؤ هي: دورة إعادة التخزين، وسارعت خلالها الشركات نحو تعزيز مخزوناتها لتلبية الطلب، وانتهت في مطلع 2018.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.