إيران تحذر الولايات المتحدة وتتعهد “رداً قاسياً وفورياً” على أي هجوم شمخاني: ردُّنا سيكون ساحقاً... وروحاني: لا أحد يصدق اتهامات واشنطن... و"الحرس" يستعرض في الخليج

0 101

طهران، عواصم – وكالات: أعلنت إيران أمس، أنها أرسلت مذكرة رسمية للولايات المتحدة، حذرتها فيها من اتخاذ أي إجراء ضدها على خلفية هجوم “أرامكو”، كما نفت صلتها بالهجوم.
وتم إرسال المذكرة يوم الاثنين الماضي إلى السفارة السويسرية، الراعية لمصالح الولايات المتحدة في طهران، وجاء فيها أن إيران “سترد ردا قاسيا وبشكل فوري على أي عدوان محتمل ضدها، في ضوء الاتهامات الأميركية لها بشأن الهجوم على منشآت أرامكو بالسعودية”.
ونفت المذكرة “أي دور لإيران”، وأدانت مزاعم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومسؤولين أميركيين آخرين ضد إيران، مشددة على أنه “إذا شُن عدوان على إيران، فإن طهران سترد ردا فوريا وقاسيا، ولن يكون الرد مقتصرا على مصدر العدوان”.
من جانبه، أكد الامين العام للمجلس الأعلى للامن القومي علي شمخاني، أن “سياسة ايران الستراتيجية هي خفض التوتر… من خلال الحوار لكن البلد مستعد تماما لمفاجأة المعتدين برد ساحق وشامل على أي أعمال آثمة”.
بدوره، اتهم الرئيس حسن روحاني الولايات المتحدة والسعودية ببدء صراع في المنطقة، قائلا: “لا نريد صراعا في المنطقة… من بدأ الصراع… ليس اليمنيون. السعودية والامارات وأميركا ودول أوروبية معينة والنظام الصهيوني، بدأت الحرب في هذه المنطقة”، مضيفا أن “الحوثيين هاجموا منشأتي نفط سعوديتين كإنذار، بعد هجمات على مستشفيات ومدارس وأسواق باليمن ألقيت باللائمة فيها على التحالف بقيادة السعودية”.
وقال: إن الاتهامات الاميركية لايران بالمسؤولية عن الهجمات، تهدف لزيادة الضغط على طهران عن طريق التشهير”، زاعما أنه “ما من أحد يصدق تلك الاتهامات”.
وجدد التأكيد أن إيران لن تفكر في إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة، ما لم تظهر واشنطن “حسن نية”.
من جهته، أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف أن إيران ترفض الاتهامات الاميركية بالمسؤولية عن الهجمات، وتعتبرها الهاء عن الحقائق في المنطقة. من ناحيته، أكد وزير الدفاع أمير حاتمي أن طهران ليس لها أي دور في الهجمات، قائلا: إن “الامر واضح للغاية هناك صراع بين بلدين اليمن والسعودية”.
وفي السياق، قلل وزير النفط بيجن زنغنه من تأثير الهجمات على منشأتي “أرامكو”، قائلا: إن “تأثيرها سيكون قصير الأمد، ولكنها ستؤثر على أسعار النفط في جميع الدول”.
من جهته، أعلن قائد “فيلق الإمام الصادق” بالحرس الثوري بمحافظة بوشهر جنوب إيران علي رزمجو، أن قطعا بحرية ستشارك في “استعراض بحري” في الخليج الأسبوع المقبل، بمناسبة الذكرى السنوية لبدء الحرب العراقية الإيرانية.
على صعيد آخر، أعلنت طهران أن الرئيس حسن روحاني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، اذا لم تصدر الولايات المتحدة تأشيرات سفر له ولوزير الخارجية محمد جواد ظريف في غضون الساعات القليلة المقبلة.

You might also like