أكدت زيادة إنتاجها بواقع مليون برميل يوميًا فور رفع العقوبات

إيران تخاطب “أوبك”: سنعود إلى السوق ولن نطلب إذناً من أحد لاستعادة حقوقنا أكدت زيادة إنتاجها بواقع مليون برميل يوميًا فور رفع العقوبات

إيران تعتزم الوصول إلى إنتاج 4 ملايين برميل يومياً خلال الأشهر المقبلة!

دبي – رويترز: قال وزير النفط الايراني بيجن زنغنه ان بلاده تتوقع ارتفاع انتاج النفط بمقدار 500 الف برميل يوميا فور رفع العقوبات وبواقع مليون برميل في غضون اشهر.
وقال زنغنه بدأنا التسويق بالفعل وفي غضون يوم من رفع العقوبات سنرفع الانتاج بواقع 500 الف برميل يوميا.
ونقل التلفزيون عنه قوله ان انتاج الخام الايراني نزل نحو مليون برميل من حوالي اربعة ملايين برميل بسبب العقوبات.
واضاف سنعود الى مستوى 3.8 و3.9 مليون برميل في غضون الاشهر القليلة المقبلة, وتابع بعثت برسالة الى اوبك ان العقوبات سترفع واننا سنعود الى مستويات الانتاج السابقة: لن نطالب اذنا من احد لاستعادة حقوقنا.
وحسب مسح لانتاج اوبك اجرته رويترز انتجت ايران 2.85 مليون برميل يوميا في يوليو ويهدف مسح رويترز الى تقييم امدادات الخام للسوق وهو يشمل الكميات المبيعة من المخزون لا المضافة اليه.
وفي يوليو, قال محلل في رويترز ان ايران قد تزيد الانتاج بواقع مليون برميل يوميا في غضون 12 شهرا من رفع العقوبات اذا توافر مشترون للخام.
الى ذلك قال مسؤول في وزارة الطاقة الجزائرية ان الجزائر عضو زادت انتاج النفط الخام 32 الف برميل يوميا بعد بدء الانتاج بحقلين جديدين.
وأبلغ المسؤول رويترز ان الانتاج زاد يوم السبت الماضي عندما بدأ حقل بئر سباع انتاج 20 الف برميل يوميا اضافة الى 12 الف برميل يوميا من حقل بئر مسنة في منطقة حاسي مسعود.
وكانت الجزائر انتجت في المتوسط 1.1 مليون برميل يوميا في يوليو وفقا لنتائج مسح اجرته رويترز.
وتكافح الجزائر لجذب الاستثمارات الاجنبية في قطاع النفط لتزيد انتاجها الذي اصابه الجمود لسنوات ومنحت تراخيص لاربع منطاق فقط من 31 منطقة طرحتها في جولة عطاءات في سبتمبر 2014 .
وقالت شركة الطاقة الوطنية الجزائرية سوناطراك انها ملتزمة بخطة لاستثمار 90 مليار دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة رغم هبوط اسعار النفط في الاسواق العالمية.
وتعتمد الجزائر على الطاقة في 60 بالمئة من الميزانية العامة بينما تشكل صادرات النفط والغاز 95 بالمئة من اجمالي الصادرات.
وتملك سوناطراك حصة قدرها 25 بالمئة في حقل بئر سباع بينما تحور بي.تي.تي.اي.بي التايلاندية 35 بالمئة وبتروفيتنام 40 بالمئة في الحقل الذي تقدر احتياطياته بنحو 758 مليون برميل.

… وتخطط لشراء 90 طائرة سنوياً من بوينغ وارباص

دبي – رويترز- نقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن مسؤول رفيع في قطاع الطيران قوله ان ايران تخطط لشراء نحو 90 طائرة سنويا من بوينغ وارباص لتحديث أسطول طائراتها المتقادم فور رفع العقوبات الغربية المفروضة عليها.
وقال محمد خوداكرامي القائم بأعمال رئيس هيئة الطيران المدني الايرانية “ستشتري ايران 80-90 طائرة سنويا من شركتي صناعة الطائرات العملاقتين في المرحلة الاولى لتحديث أسطولها”,
وعزز الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية احتمال رفع العقوبات المصرفية والتجارية المفروضة على ايران وقد يتحقق ذلك بنهاية العام مما سيتيح الفرصة لتحديث أسطول طائرات تجارية يبلغ متوسط عمرها 23 عاما وهو ضعف المتوسط العالمي تقريبا.
ونقلت الوكالة الرسمية عن خوداكرامي قوله “سنشتري الطائرات من بوينغ وارباص بأعداد متساوية” مضيفا أن ايران تحتاج مبدئيا لاضافة 80 طائرة على الاقل الى أسطولها سنويا. ويعني هذا 300 طائرة خلال خمس سنوات حسبما ذكر خوداكرامي.