إيران تدشن سوقاً ثانوية للصرف بعد انهيار عملتها

0 4

نقلت الوكالة الإيرانية للأنباء، عن محافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف، قوله، امس إن بلاده دشنت سوقاً ثانوية للصرف الأجنبي.
وأضاف: “في هذه السوق، سيتفق المصدر والمستورد على تغيير العملة الأجنبية، وسيتم تسجيل الصفقة في نظام (معين)”. وهوى سعر صرف الريال الإيراني أمام الدولار الأميركي إلى مستويات تاريخية لم يصلها من قبل، وبلغت قيمة الدولار الواحد نحو 90 ألف ريال إيراني في السوق الموازية.
وتشهد طهران احتجاجات ومظاهرات بسبب تدهور العملة الإيرانية، ووصلت الاحتجاجات إلى أن التجار الإيرانيين هم من قادوا تلك الاحتجاجات بسبب عدم استطاعتهم الحصول على العملات الصعبة، على الرغم من أن العقوبات الأميركية على إيران لم تدخل حيز التنفيذ بعد. وتتراجع العملة الإيرانية منذ شهور، بسبب الأداء الاقتصادي الضعيف، والصعوبات المالية في المصارف المحلية، والطلب الكثيف على الدولار بين الإيرانيين القلقين من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، وتجدد العقوبات الأميركية على طهران بما قد يقلص صادرات البلاد من النفط وغيره.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.