إيران ترسل حاملة مروحيات ومدمرة إلى مضيق باب المندب روحاني: لن نذعن للضغوط الأميركية

0 11

عواصم – وكالات: أعلنت البحرية الإيرانية، أمس، إرسال حاملة مروحيات ومدمرة في مهمة إلى خليج عدن ومضيق باب المندب.
وأشارت وكالة “مهر” الإيرانية إلى أن البحرية أعلنت إطلاقها أكبر أسطول بحري لإسناد منطقة غرب آسيا، وتضمن حاملة المروحيات “خارك” والمدمرة “سبلان” ضمن أسطول 54 الحربي التابع للقوات البحرية الإيرانية.
وتابعت أن الأخصائيين والخبراء في القوات البحرية الإيرانية، تمكنوا من إطلاق الأسطول البحري، بعد أربع سنوات من الجهود المتواصلة لإعادة تأهيل حاملة مروحيات “خارك”.
وأوضحت أن الحاملة “خارك” بدأت مهمتها في جولة ستشمل خليج عدن وشمال الأقيانوس الهندي ومضيق باب المندب برفقة المدمرة “سبلان”.
في غضون ذلك، أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن الشعب الايراني لن يذعن للضغوط الاميركية، في الوقت الذي تعيد فيه واشنطن فرض عقوبات اقتصادية على بلاده.
ونقلت وسائل اعلام حكومية عن روحاني قوله إن “الشعب الايراني لن يستسلم أبدا في مواجهة مؤامرات وضغوط الحكومة الاميركية”.
من جانبه، أعرب نائب وزير الخارجية الإيراني كاظم سجاد بور، عن شكوك بلاده في قدرة الاتحاد الأوروبي على الوفاء بالتزاماته الواردة في الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى الكبرى عام 2015 بعد انسحاب الولايات المتحدة أخيرا من الاتفاق.
وأمام لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي، قال بور إن قدرات الاتحاد الأوروبي وامكاناته في الرد على الانسحاب الأميركي من الاتفاق، تأتي من خلال التعويض بشكل موازن وجعل الاتفاق قابل للعمل مع إيران وخاصة في الجانب الاقتصادي، وتمكين إيران من الحصول على عوائدها من الاتفاق، لكنه أضاف أن “هناك شكوك بشأن عدم قدرة الاتحاد الأوروبي على ذلك”.
وتابع ” من ناحية الاقوال، الجميع داعم ولكن السؤال هو في القدرة على تسليم تلك العوائد وكيفية تسليمها”، واصفا انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع بلاده بأنه “غير قانوني وغير أخلاقي وغير مسؤول”،
محذرا كذلك من ان انسحاب من الاتفاق قد يحدث داخل أوروبا للانضمام إلى الموقف الأميركي ما من شأنه ” تدمير الاتفاق من أساسه”.
على صعيد آخر، أوقفت السلطات في إيران المحامية الايرانية زينب طاهري، لتمسكها ببراءة محمد رضا ثلاث الذي اعدم هذا الاسبوع لقتله ثلاثة شرطيين، حيث وضعت في الحجز الاحتياطي بعد صدور مذكرة توقيف بحقها لادلائها بـ”تصريحات كاذبة” وبسبب “اشاعتها الاكاذيب على الانترنت بادعائها بان المتهم لم يكن مذنبا”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.